اغلاق

ندوة مميزة في يافة الناصرة بذكرى هبة القدس والأقصى

قام المركز الجماهيري يافة الناصرة وبالتعاون مع مدرسة السلام في واحة السلام وجمعية حقوق الإنسان باستضافة ندوة خاصة هذا الاسبوع في الذكرى الـ 15 لهبة القدس والأقصى.


صور خاصة لموقع بنيت وصحيفة بانوراما

افتتحت الندوة عبور طه رزق مديرة المركز الجماهيري التي شكرت الحضور وأثنت على أهمية طرح الموضوع خاصة في الظروف الحالية، وأكدت "أن أحداث اكتوبر 2015 هي من تداعيات أكتوبر 2000 الذي لم يتم استخلاص العبر منه".
ومن جهته، قدم المحامي عوني بنا، من جمعية حقوق الانسان، محاضرة هامة حول الموضوع وتطرق "للإشكاليات في العلاقة ما بين الدولة ومواطنيها العرب وعدم استخلاص العبر من أحداث العام 2000 رغم اقامة لجنة اور التي حققت في اسباب الأحداث وخرجت باستنتاجات واضحة بأن على الدولة انصاف مواطنيها العرب ومساواتهم باليهود".
وطرح المحامي بنا وجهة نظر مميزة حول "العلاقة المتينة بين الفلسطينيين داخل دولة اسرائيل وإخوانهم الفلسطينيين في الضفة وغزة"، مؤكدًا "ان هذه العلاقة لم تذوتها الدولة، وحاولت كل جهودها الفصل بين الطرفين الأمر الذي لم ولن ينجح، وأكد المحامي بنا بأن المساواة وحدها غير كافية، وأن هنالك حاجة ماسة لحل المشكلة الفلسطينية ايضا حتى يعيش العرب بمساواة وبأمان في هذه البلاد".
وحلال الندوة قدم العديد من الحاضرين مداخلات هامة تناولت الجوانب المختلفة في الموضوع، وقد أثرت هذه المداخلات الموضوع المطروح للنقاش، مما يؤكد "أهمية مواصلة هذا النهج في عقد حوارات مفتوحة من أجل الاثراء واستخلاص الفائدة المرجوة في مختلف القضايا التي تواجهنا مجتمعنا".
من الجدير ذكره أنه شارك في الندوة العشرات، ومن بينهم رئيس المجلس المحلي عمران كنانة، وأعضاء من المجلس، إضافة الى ضيوف عرب ويهود.



لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق