اغلاق

تكريم طالبات إعدادية الحديقة يافة الناصرة بمشروع نورة

الإبداع ليس كلمة تُقال ولكن فِعل وإنجاز، كما عودتكم المدرسة الإعدادية الحديقة (أ) يافة الناصرة أن تُقدم كُل ما هو جديد ومُميَّز، وفي خطوة ريادية غير مسبوقة، قامت المدرسة


مجموعة صور من حفل التكريم

وسط أجواء احتفالية مُفعمة بأضواء البهجة والفرح والسرور والإبداع، بالمشاركة في تتويج مشروع نورة للإبداعات الطلابية، حيث تم تكريم الطالبات في احتفال شيَّق ومُميَّز وذلك يوم الجمعة الموافق 9.10.2015 في مركز محمود درويش الثقافي البلدي في مدينة الناصرة.
وشارك في الحفل حشد كبير من أهالي الطالبات والمُعلمين والمُعلمات وبحضور رئيس مجلس يافة الناصرة المحلي المُحامي عمران كنانة والقائم بالأعمال المُهندس غسَّان أبو حاطوم والكاتب الصحفي عودة بشارات ومدير المدرسة المُربيَّ مشهور عبَّاس ورئيس لجنة أولياء أُمور الطلاب فؤاد أبو سرية.
وقد تولت عرافة الحفل فتحية خطيب (أم مبارك) ورحبَّت بالحضور، ثم دعت مُركَّزة المشروع نورة نفافعة لتلقي كلمتها حول المشروع، وبعدها ألقى مدير المدرسة المُربيَّ مشهور عبَّاس كلمته وقال: "مع كل ولادة نهارٍ جديد مع كل نسمة صباح ضاحك مع كل خفقة قلب نابض مع كل ابتسامة روح نابضة عيون ترنو إلى أملٍ جديد كُلٍ يُخاطب الحياة بتحدٍ شديد، ايماننا بأنَّ الحياة عملٌ كفاحٌ إجتهادٌ وتجدد، ايماننا بالتربية التي تحتاج إلى حُبٍ احترام بحزمٍ وصدقٍ، بهذه الروح الإيمانية انطلق هذا المشروع للإبداعات الطلابية في هذه المحفزات يدعم الجهود الجبارة التي يلقاها حملة الأقلام، كان لا بُد من هذه المدرسة ومن موقعي الخاص نعتز بالنفحة الإبداعية هذه عساها أن تكون وميضة أملٍ يتجدد دائمًا بنفحات لاحق شذرات فكرية رائعة، إنَّ هذا المشروع يفتح لطلابنا بابًا من الأبواب العديدة التي تعرضها المدرسة أمامهم تتمثل الجهود الجبارة التي بدأتها رائدة المشروع نورة نفافعة تُحبب توجه تُرشد تدعم وتوفر المُحفزات الفكرية، إنه ولمن دواعي السرور والاعتزاز أن أرفع في هذه المناسبة أسمى آيات الشكر والتقدير للسيدة نورة ولمشروعها الثري، ثم التي تُعلَّم طلابنا الحرف والكلمة في المدرسة تطيب الكلمات المعطرة بأطيب الجنان في شكرها والثناء عليها إلى الزميلة المُعلَّمة وجدان غُميض والفضل الكبير في نجاح المشروع ولجنة أولياء أمور الطلاب على دعمها ومساندتها لهذا المشروع".

المُحامي عمران كنانة يحيي القائمين على المشروع
وتلاه رئيس مجلس يافة الناصرة المحلي المُحامي عمران كنانة وألقى كلمته وحيَّا فيها القائمين على المشروع وحثَّ الطالبات على الإبداع والكتابة والقراءة والعلم والمعرفة وأهمية التطوير، وأشار أنَّ هذا العصر في نزيف في ثقافة ومعرفة وذكر أنَّ الحاسوب ليس هو الثقافة، وأضاف: "الكتاب الإبداع القراءة هذه مقاييس حضارة ورُقي شعبنا نفخر ونعتز بطالباتنا يأخذون الأمور بجدية بالإبداع بالثقافة بالتميز كما قال سقراط (إن علمت رجل علمت فرد وإذا علمت امرأة علمت حي بأسره) ومدرستنا بالفعل هي ورشة عمل ثقافية تربوية". 
وبدوره قال رئيس لجنة أولياء أُمور الطلاب فؤاد أبو سرية: "كُل طالب يستطيع أن ينجح ويستطيع أن يُبدع ويستطيع أن يُفكَّر ويرتقي بقدراته التفكيرية والإبداعية، الطالب اذا توفرت له فُرصة للإبداع فسوف يُبدع فما علينا أن نؤمن أولًا بقدرة طلابنا ومن ثم إعطاء الفُرصة لهم كي يُحققوا أنفسهم، هذا المشروع من أجل تشجيع وزيادة وعي المُجتمع لأهمية المُطالعة والقراءة والحث على الإبداع في الكتابة على مُختلف أنواعها، الشكر كل الشكر والتقدير لإدارة المدرسة المُربي مشهور عبَّاس ونائبه نور الدين مصالحة ولرئيس المجلس المحلي المُحامي عمران كنانة ولمُركَّزة المشروع نورة نفافعة والمُربيَّة وجدان غُميض على مساندتهم ودعمهم ومرافقتهم والعمل الدؤوب الذي بذلوه على احتضان المواهب الكتابية الإبداعية لدى الموهوبين وترجمتها في منتوج من إبداعاتهم، وأتمنى لطلابنا المزيد من التقدَّم والتفوَّق والإبداع".  

فقرات فنية لفرقة فتافيت العالمية وإلقاء شعر
كما وتخلل هذا الحفل فقرات فنية لفرقة فتافيت العالمية وإلقاء شعر، ومسك الختام تم تكريم الطالبات المُبدعات وتقديم شهادات تقديريه لهن، وقام رئيس المجلس المحلي المُحامي عمران كنانة ومدير المدرسة المُربي مشهور عبَّاس ورئيس لجنة أولياء أُمور الطلاب فؤاد أبو سرية بتقديم شهادة تقدير إلى مُركزَّة المشروع نورة نفافعة والمُعلمة وجدان غُميض، وبالُمقابل قدّمت نورة نفافعة شهادات شكر وتقدير إلى كُلٍ من: رئيس المجلس المحلي ومدير المدرسة ورئيس لجنة أولياء أُمور الطلاب لمساندتهم ولدعمهم لهذا المشروع.
يُذكر أنه سوف يتم إصدار كتاب لطالبات المدرسة على إنجازاتهم الكتابية الإبداعية. 

لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق