اغلاق

علماء يصممون قمراً اصطناعياً حجمه ضعف مكعب ‘روبيك‘

يجري في الوقت الراهن تجميع نموذج اساسي لقمر اصطناعي صغير سيتم عليه اختبار لوحات نظم القيادة التي يجري تصميمها وقدرتها على العمل والاستمرار.


الجهاز الجديد يمكن حمله باليد ولا يزيد حجمه على ضعف حجم مكعب روبيك وتقوم بتجميعه مجموعة طلاب وعلماء شباب في جامعة سيبيريا الحكومية للطيران والفضاء في كراسنويارسك.
يقول أحد افراد المجموعة دميتري زويف، ان الجهاز من فئة الأقمار الاصطناعية الصغيرة "CubeSAT"، التي لا يزيد وزنها عن 10 كلجم، وهو مناسب جدا لاختبار التكنولوجيات الجديدة في الصناعات الفضائية.
ونوه بان صغر حجم الجهاز يخفض النفقات المالية ويقلص فترات الاختبار جدا بالمقارنة مع الاقمار الاصطناعية الكبيرة.
ويجري في الوقت الراهن تجميع النموذج الأساسي للقمر المذكور وسيتم فيه اختبار لوحات الادارة المستخدمة في المعالجات من نوع "منظومة على الشريحة" ( SoC System-on-a-chip) ووسيلة تنظيم التفاعل بين اجهزة اللوحة وشاشات الوقاية من الاشعاع المتعددة الطبقات.
وذكر زويف ان الاشعاعات المؤينة هي من اقوى واهم العوامل التي تقلل من العمر التشغيلي للأجهزة الفضائية- تحت تأثير الإشعاع يحدث تدهور تدريجي لخصائص ومواصفات عناصر أشباه النواقل السيليكونية (الترانزستورات، والشرائح الالكترونية وبطاريات الالواح الشمسية) وتتعطل الأجهزة الإلكترونية.
واشار الى ان التركيبة المصممة في الوقت الحالي تتمتع بمواصفات حماية افضل بنسبة 30% بالمقارنة مع الالواح التقليدية من الالمنيوم مع التساوي في الوزن. ولاحقا يمكن استخدام هذه المواد في الصناعات الفضائية والذرية.

وشدد زويف على ان القمر الصناعي الصغير المذكور هو اختراع روسي بحت على الرغم من استخدام بعض القطع الاجنبية فيه. وسيتم اطلاق القمر المذكور الى الفضاء الكوني في خريف 2016.

لدخول زاوية انترنت وتكنولوجيا اضغط هنا

لمزيد من تجديدات واختراعات اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
تجديدات واختراعات
اغلاق