اغلاق

آلة تطبع قصصا ورقية للاستفادة بالوقت بعيداً عن الهاتف

صممت شركة فرنسية آلة مبتكرة تطبع قصصاً ورقية قصيرة تشبه إلى حد كبير الإيصالات الورقية البنكية التي يتم سحبها من الماكينة، تهدف إلى زيادة الوعي بأهمية القراءة،

والحد في الوقت ذاته من التحديق طوال الوقت في شاشات الهواتف الذكية أثناء انتظار قطار أو الوقوف في طابور داخل سوبر ماركت وغيرها من الأماكن التي تتطلب الانتظار، ويلجأ فيها الشخص إلى استخدام هاتفه لقتل الوقت.
هذه الفكرة العبقرية هي من بنات أفكار شركة "شورت إيديشن- Short Édition" للطباعة والنشر، وبالفعل قامت الشركة بالتعاون مع الهيئات الحكومية بطرح آلة بيع القصص القصيرة الورقية في عدد من الأماكن العامة كمرحلة تجريبية، حيث وزعت نحو 8 آلات داخل مدينة جرونوبل.
وتطبع هذه الآلة قصصاً قصيرة مجاناً، وتتضمن 3 مفاتيح تتيح للشخص تحديد المدة التي يريدها لتتناسب مع طول القصة التي سيقرأها، فمثلاً تحتوي الآلة على أزرار دقيقة واحدة أو 3 دقائق أو 5 دقائق، وكل مفتاح يشير إلى طول وحجم القصة القصيرة التي يود الشخص طباعتها، بالإضافة إلى اختيار الكاتب المفضل ضمن قائمة مدرجة لدى الشركة.

لدخول زاوية انترنت وتكنولوجيا اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من تجديدات واختراعات اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
تجديدات واختراعات
اغلاق