اغلاق

منتدى جسور النسائي يعقد لقاءه القطري بالناصرة

يواصل منتدى جسور النسائي القطري في كيان – تنظيم نسوي أعماله على مدار السنة في مجال تدعيم وتطوير دور النساء القياديات في الساحة الجماهيرية والسياسية،


مجموعة صور من اللقاء

على المستويين المحلي والقطري، من خلال عقد لقائه القطري الثالث لعام 2015.
وقد تم اللقاء يوم السبت 2015/24/10، في فندق سانت مرجريت في الناصرة، بمشاركة 30 امرأة قيادية من عضوات منتدى جسور ويمثلن ما يقارب 20 مجموعة نسائية محلية من مناطق مختلفة في مجتمعنا العربي حيث تناول اللقاء "مشاركة النساء السياسية عامة ولا سيما في مجال إعداد الخرائط الهيكلية والتخطيط في البلدات العربية خاصة في ظل ما تشهده البلاد من اوضاع سياسية قاسية تتجلى بالتمييز العنصري والاجحاف من قبل الدولة تجاه الاقلية العربية".
تناولت الورشة الاولى الوضع السياسي الراهن والتطورات المتوقعة وإسقاطاته على النساء، حيث قدمت كل من نجاة أرملي عضوة ادارة في كيان ومنى محاجنة مركزة العمل الجماهيري في الجمعية مداخلات قصيرة حول الواقع الذي تعيشه الاقلية العربية عامة والنساء خاصة وأهمية تعاطي النساء ورفع وعيهن ومشاركتهن الفعالة في الحيز السياسي بما له من اسقاطات عليهن بالذات، كما وشاركت النساء بمشاعرها المختلطة ما بين الخوف الشديد من جهة والرغبة في النضال والاستمرار في التعبير عن الرأي من جهة أخرى.
وفي هذا السياق قالت ديانا حسين: "تمارس باتجاهنا حاليًا سياسة كم الأفواه والتضييق من كافة النواحي إلى حد حرماننا من حق التعبير عن آرائنا، ومن المهم أن نستمر في نضالنا كنساء وألا نستسلم لهذه السياسات القمعية". وأضافت خضرا عسلي "خوفنا على ابنائنا رهيب في هذه الفترة، خاصة على ابنتي التي تلبس الحجاب، فخلال الفترة الاخيرة لا مجال أن نتركها تخرج إلى أية من المدن المجاورة بدون مرافقة وهذا بحد ذاته تقييد مجحف".
وفي نهاية الورشة أجمعت المشاركات على ضرورة تواجد النساء في الحيز العام ومشاركتهن فيه وعدم السماح للأوضاع السياسية بحصرنا أكثر داخل الحيز الخاص ما يتطلب مواصلة وتقوية العمل المشترك والجماعي.

القسم الثاني
أما القسم الثاني من اليوم فقد تناول دور النساء في عملية التخطيط والبناء من خلال محاضرة حول الموضوع قدمها البروفسور يوسف جبارين المحاضر في التخنيون أشار من خلالها إلى "أن واقع المجتمع العربي سيء جدًا وينذر بمستقبل لا يقل سوءًا، فهناك غياب واضح لوجود استراتيجيات عمل على كل الاصعدة  في مجال التخطيط والبناء، ومن أبرز المعطيات التي تم ذكرها أنه رغم كوننا مواطنين إسرائيليين إلاّ أننا كشعب عربي متواجد في دولة إسرائيل لا يسمح لنا بالسكن فيما يقارب 940 بلدة وهذا وضع لا يوجد في أي من دول العالم عدا دولة إسرائيل.  كما أن 96% من السكان العرب في البلاد لا يملكون أراضي مخصصة للإسكان". وأكد جبارين "أن الوضع يتطلب حراكًا شعبيًا حقيقيًا وقويًا مما يؤكد أهمية وجود حراك نسائي في الميدان وابتكار آليات عمل جديدة كمحاولات لإحداث تغيير في هذا المجال". 
تخلل المحاضرة أيضًا عرض فيلم "عمرانة" من إنتاج جمعية كيان والذي يتناول قضية التهجير والقرى المهجرة وهو جزء من مشروع واسع تبادر إليه كيان حول موضوع الأرض والمسكن، وكنموذج على العمل النسائي في هذا المجال قدّمت خيرية أسدي عرضًا لما تقوم به المجموعة النسائية في الجديدة المكر حيث أكدت على أهمية دورهن كمجموعة نسائية محلية في طرح الموضوع أمام المجلس المحلي واللجنة المختصة ومساءلة المسؤولين وبالتالي زيادة إمكانيات التأثير على مجريات الأمور خاصة فيما يتعلق بمدينة الطنطور المخطط لبنائها على أراضي القرية. هذا وتم التأكيد على أن جمعية كيان ستواصل عملها مع هذه المجموعة في مسعى للتأثير على قرار إنشاء مدينة الطنطور حتى إلغائه.
ثم عقدت ورشة ختامية تولّت إدارتاها رفاه عنبتاوي مديرة جمعية كيان ومنى محاجنة وتناولت موضوع الالتزام الشخصي لكل من المشاركات في العمل النسوي ودورهن كقياديات يسعين لتغيير واقع النساء العربيات، وقد قامت المشاركات بتحديد وبلورة التزامهن الشخصي كقياديات بغية تحقيق أهدافهن على المدى البعيد في ظل الواقع الحالي والمعيقات والتحديات والفرص، وكان من الواضح من خلال الورشة أن هنالك توجّهًا مشتركًا لكل العضوات في المنتدى بالرغم من بعض الاختلافات الشخصية. أما الهدف من تناول الموضوع فيكمن في ضرورة تحديد ما نطمح إليه ليشكل بوصلة ثابتة توجه النساء في كل مواقع تواجدهن بها، سواء في حيزهن الخاص أو العام.
في هذا السياق يذكر أن منتدى جسور الذي كان قد تأسس عام 2008 في جمعية كيان والمؤلف من نساء قياديات من نحو 20 بلدة عربية، يسعى إلى تطوير ومأسسة حركة نسائيّة ميدانيّة لدى النساء العربيّات في البلاد من خلال زيادة الوعي المجتمعيّ  بواقع النساء على الصعيدين المحليّ والقطريّ، والعمل سويّة على تغيير هذا الواقع، كما ويوفر المنتدى من خلال اللقاءات الدورية ملتقى لتبادل الخبرات ما بين المجموعات القيادية المختلفة وجهة داعمة لمبادرات النساء الناشطات ميدانيًّا والمعنيات باحتياجات النساء الملحّة في قراهنّ ومدنهنّ ويسعين بشكل دؤوب إلى تطوير حياة النساء بطرق مباشرة وعينيّة وملموسة.

لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق