اغلاق

‘انماء الناصرة‘ في أكبر حملة شبابية توعوية بمرض السرطان

أطلقت جمعية انماء للديمقراطية وتطوير القدرات في الناصرة ، ومن خلال مجموعاتها التطوعية الشبابية وبالتعاون مع جمعية مكافحة مرضى السرطان، أطلقت اكبر حملة


مجموعة صور خاصة لموقع بانيت وصحيفة بانوراما

شبابية توعوية حول الوقاية الفاعلة والفحص المبكر لمرض السرطان الثدي، والذي يصادف في شهر اكتوبر عبر الحملة العالمية لمرض سرطان الثدي ، وتضمنت الحملة زيارات للمستشفيات ولقاءت وبرامج ترفيهية للمرضى ومحاضرات حول مرض السرطان ومسبباته وأعراضه وسبل الوقاية منه خاصة بعد الزيادة المطردة في نسب الحالات المصابة به ، حيث تنطلق الحملات التوعوية الصحية للكشف المبكر للمرض سرطان الثدي من كل عام من بداية شهر اكتوبر الذي يشجع المرأة عن الكشف المكبر له، إذ تباشر المؤسسات والمراكز العلاجية المختصة بإطلاق الحملات التوعوية وفي مقدمتها جمعية مكافحة مرضى السرطان والتي تعمل على العديد من الوسائل والبرامج والفعاليات لتوعية المجتمع بشكل عام والمرأة بشكل خاص لتشجيعها للعمل الفحوصات اللازمة للكشف المبكر للمرض سرطان الثدي ومساعدتها على كشفه لعلاجها ولإنقاذ حياتها من المرض ككونه المسبب الأول للوفيات من بين الأمراض السرطانية للنساء في العالم .
وقال عماد بدرة مدير جمعية انماء :" ان هذه الحلمة هي جزء من البرامج والفعاليات المجتمعية المتعددة التي تقوم بها جمعية انماء والتي تأتي ضمن مشروع مرافقة مرضى السرطان من قبل المجموعات الشبابية التطوعية التي تنشط جمعية انماء وعلى مدار العام في تقديم المساعدات والبرامج الترفيهية لمرضى السرطان، ويهدف المشروع الى توعية الجمهور الواسع لهذا المرض الخبيث عبر لفت انتباههم من خلال المجموعات الشبابية الكبيرة التي انتشرت في الشارع الرئيسي في اكبر تظاهرة توعوية شبابية وفي احياء المدينة وعلى مفارق الطرق يوزعون النشرات التوعوية والثقافية  لمرض السرطان وسبل الوقاية منه" .
وتحدث فاتن غطاس مدير جمعية مكافحة مرضى السرطان في الناصرة عن مشروع التوعية المتواصل لجميع الاورام السرطانية الخبيثة والكشف المبكر :"لهذا الشهر بالذات نركز جهودنا على حملة توعية للكشف المبكر حول مرض سرطان الثدي واهمية هذا الكشف المبكر والذي يتصدر كل انواع  الامراض السرطانية ، وكشف غطاس عن اصابة  ( 4967 ) اصابة سنوية في اسرائيل ، واكد الى ان ثلث الاصابات في هذا المرض يتم الشفاء منه بشكل تام والتي تصل الى ( 98.7% ) اذا تم اكتشافه في مراحله المبكرة ".
واشار غطاس الى "ان الحملة القطرية ال 55 والتي تقوم بها جمعية مكافحة مرضى السرطان " حملة أطرق الباب " والتي تتم باشراف وزارة المعارف والتي تخصص لها يوم خاص لمكافحة السرطان وهذا الامر ياتي لاهمية الحملة ودورها في مكافحة مرض السرطان عبر تجنيد التبرعات المالية لاعداد الابحاث والتي تفوق وزارة الصحة باعدادها ، ودعم المرضى في المستشفيات وخارها وفي اقامة مجموعات دعم نفسي وفي مجال تعليم الاطفال المصابين وتامين اجهزة حواسيب وبرامج ترفيهية واسعة لهم ".
واكد غطاس على "اهمية التعاون والعمل المشترك ما بين جمعية مكافحة السرطان وجمعية انماء ، لما فيه اهمية للوصول الى الجيل الشاب واهمية التطوع وقيمته والتي يتناسب مع الوعي والعمل الثقافي و التوعوي في اوساط الشباب وانعكاسه على هذه الحملة على توعية اسرهم وامهاتهم والمجتمع ككل ، وتقدم غطاس بالشكر الجزيل الى جمعية انماء ومجموعاتها التطوعية واشاد بدورهم وعملهم المتفاني في المجتمع وفي الاعمال الانسانية والخيرية التطوعية ".

لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق