اغلاق

أمسية شعبية حاشدة احياء لذكرى مجزرة كفر قاسم

أقيمت مساء أمس الاربعاء أمسية سياسية فنيّة بمبادرة اللجنة الشعبية لاحياء الذكرى الـ 59 لمجزرة كفرقاسم , شارك فيها رئيس القائمة المشتركة عضو الكنيست أيمن عودة


صور خاصة لموقع بانيت وصحيفة بانوراما

والنائب اسامة السعدي والشيخ إبراهيم صرصور ورئيس البلدية المحامي عادل بدير وعدد كبير من اهالي المدينة والضيوف .
 وكانت هذه الامسية قد بدأت بمسيرة المشاعل لعسيري السمع (الصم) والتي انطلقت من ساحة بلدية كفرقاسم الى النصب التذكاري وقد حملوا المشاعل والشموع، حيث شارك فيها ما يقارب 200 من الصم واهاليهم يتقدمهم رئيس البلدية المحمي عادل بدير ونائبه عبدالمنعم عيسى.
هذا وتوجه الجميع بعد انتهاء مسيرة المشاعل الى المركز الجماهيري، حيث حضرت الجموع الغفيرة حتى غصت القاعة بهم واضطر الكثيرون الى الاستماع لبرامج الامسية من ساحة المركز الجماهيري .
 
برنامج حافل خلال الأمسية
وكان برنامج الامسية حافلا بالاغاني والاشعار والتمثيل من تقديم وانتاج الاشبال والشبيبة المحليين الذين ابدعوا بادائهم على خشبة مسرح المركز الجماهيري، حيث قدم المبدع الشبل عمر مرسي بدير اغنية لكفرقاسم ثم الشعر القماوي الخالص من اداء الشاعرة سجود طه ودنيا عامر، والغناء من فرقة البنات المبدعات من شبلات الحركة الاسلامية والاداء المعبر عن احداث مجزرة كفرقاسم قامت بادائها على المسرح مجموعة من الشباب والشابات .
هذا ولم يتخلل هذا البرنامج سوى كلمة لرئيس البلدية الذي حذر "حكومات اسرائيل من المحاولة والعبث مجددا بحياة المواطنين العرب في البلاد فبقاء الاهالي بعد مجزرة كفرقاسم اسقط كل تختبطاتكم العنصرية الترحيلية".
ثم كانت محاضرة قيّمة للمحاضر الجامعي الشاب علي حبيب الله ابن قرية عين ماهل، وفي نهاية الامسية صعد اعضاء الكنيست ورئيس البلدية لمناظرة سياسية عن "الوضع للاقلية العربية في البلاد ومستقبلها في ظل مخططات حكومات اسرائيل العنصرية وسياسة تجريم الشعب الفلسطيني بكل ما حدث ويحدث لليهود"
  











































































































































































لمزيد من اخبار كفر قاسم والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق