اغلاق

جمعية الا تنشر تلخيص الربع 3 لعام 2015

في نهاية الربع الثالث من عام 2015، ركبت جمعية "الا" 912 منشأة إسترجاع إضافية، وبالمجمل تم تركيب 13,257 منشأة إسترجاع منذ تعديل القانون (بداية 2010)،



حيث تتواجد في انحاء البلاد حاليا، أكثر من 21000 منشأة إسترجاع .
إجمالي مبيعات عبوات المشروبات بالرهنية التي ابلغت للجمعية ، كانت في ختام الربع الثلث من 2015 ، حوالي 604 مليون عبوة، تم من بينها جمع واسترجاع 447 مليون عبوة حتى نهاية الربع الثالث من العام 2015، بنسبة جمع إجمالية بلغت حوالي %74.
وصل إجمالي مبيعات قناني البلاستيك العائلية في الربع الثالث من عام 2015 لحوالي 560 مليون زجاجة. من بين هذه المبيعات تم جمع واسترجاع حوالي %52 حتى الربع الثالث من عام 2015 بواقع حوالي 12 الف طن.
 
العمل التشغيلي
المنشآت التي تفوق 21 الف والمنتشرة بأنحاء البلاد، تتيح تجميع الزجاجات العائلية من الجمهور. حيث يتم اخلائها من منشآت التدوير بواسطة مقاولي التفريغ الذين فازوا بمناقصة بشكل مباشر من السلطة المحلية التي يفرغون منها.
يتم تصنيع المنشآت التدويرية بواسطة جمعية "الا" بطرازين أساسيين: شجرة خضراء وزهور.
تشغل الجمعية طاقم انشاء يعمل مقابل السلطات المحلية والمجالس، كذلك مقاولي التفريغ ومصانع الانتاج
وذلك لإعطاء مردود لنشر المنشآت لصالح الجمهور.
تشغل الهيئة مركز خدمة زبائن هاتفية تعطي مردودا للزبائن، توجهات الجمهور وطلبات إخلاء (1700-700-310).
تملك الجمعية مركزي معالجة (في كريات آتا وأشدود) تصل اليها كافة عبوات المشروبات الملزمة بالرهنية، حيث يتم تفريغ العبوات واخذ عينات منها. بعدها يتم فرزها ومعالجتها كمواد أولية لصناعة التدوير.



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق