اغلاق

بدارنة: تعويض لصيدلي من كفرقاسم تعرض لاعتداء عنصري

ذكر المحامي محمد بدارنة "ان محكمة الصلح في الكريوت حكمت بتعويض الصيدلي محمد صرصور من كفر قاسم بمبلغ 76 الف شيقل، وذلك في اعقاب تعرضه
Loading the player...

للاساءة والتشهير واعتداء عنصري من قبل مواطنة يهودية من تل ابيب" .
وبحسب لائحة الدعوى "تعود احداث الاعتداء الى الصيف الماضي بتاريخ 12-5-14 عندما كان الشاب محمد صرصور يمارس عمله كصيدلي في فرع سوبر فارم في جفعاتيم قرب تل ابيب، حيث وصلت الى الفرع سيدة يهودية من تل ابيب وكان بحوزتها وصفة طبية وبسبب انشغال الشاب محمد صرصور بتقديم الخدمة لزبائن اخرين ، قام عامل اخر بالفرع ، غير مؤهل لبيع الدواء باخذ الوصفة الطبية منها وتحضير الدواء وطلب منها الانتظار الى حين يتفرغ الصيدلي محمد صرصور ليصادق على الدواء ويقدم لها شرحا عن طريق استعماله . ولكن السيدة بدأت بالصراخ ان الامر لا يعنيها وانها تريد ذلك الدواء حالا ، وعندها اقترب محمد صرصور من السيدة واعاد لها الوصفة الطبية وطلب منها ان تنتظر دورها بأدب، الامر الذي اثار حفيظة السيدة اليهودية والتي بدأت بكيل الشتائم والعبارات العنصرية تجاه الصيدلي محمد صرصور ، وعلى الرغم من تدخل مسؤول الوردية الا ان السيدة استمرت بتوجيه عبارات عنصرية ( عربي مقرف ) و (عربي ارهابي ) وكلمات اخرى نابية ، ولم تكتف السيدة بذلك بل وقامت برشق الصيدلي محمد صرصور باغراض تناولتها عن الرفوف في فرع سوبر فارم، وخرجت السيدة وما انفكت تصرخ وتهدد ، كل ذلك على مرأى عمال وزبائن الفرع  ". 
كما وجاء في لائحة الدعوى "تعويض الشاب محمد صرصور وفقا لقانون منع القذف والتشهير بمبلغ 50 الف شيقل ، وتعويض وفقا لقانون الاعتداء والضرر النفسي 20 الف شيقل ، بالاضافة الى تكاليف المحامي والمحكمة ومبالغ اخرى  ".

الصيدلي محمد صرصور: نتعرض يوميا لمثل هذه الاهانات
وفي حديث لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع الصيدلي محمد صرصور، قال :" هذا الموقف الذي حصل معي الا وهو الكلمات البذيئة والقاسية والشتائم والاعتداء من قبل المدعو عليها ، كل يوم يحصل مع الصيادلة خاصة والعرب عامة في شتى انحاء الدولة وللاسف كثير يتغاضون عن حقهم القانوني بالرد لاسباب كثيرة ، الامر الذي يجعل هذه العنصرية تتفشى بشكل رهيب . مباشرة بعد الحادثة توجهت الى المحامي محمد بدارنة الذي باشر بالاجراءات الرسمية واعطى الموضوع كامل وجل اهتمامه، فمن هذ المنبر وباسمي اتوجه بالشكر للمحامي والاستاذ محمد بدارنة على جهوده وتفانيه في عمله" .  
هذا وقال المحامي محمد بدارنة: "رغم اني لا اختص بمثل هذه القضايا، الا ان هذا الحادث استفزني جدا حيث من الواضح ان العنصرية والاعتداء على العرب اصبح شيئا عاديا جدا وروتينيا، والان نستطيع ان نضرب هذه الحشرات العنصرية بجيبها لتكون عبرة لغيرها فبعد ان تدفع ما يزيد عن 80 الف شيقل سوف تتوخى التعرض لاي عربي للابد".



المحامي محمد بدارنة


الصيدلي محمد صرصور

لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق