اغلاق

قلب المرحوم محمد من الحسينية يعود للحياة بجسد شاب يهودي

دموع وعناق ودهشة كانت سيد الموقف ، مساء أمس الأول الاربعاء ، عندما وصل شاي ايلات من بلدة الوني ابا القريبة من طبعون والذي يبلغ من العمر 42 عاما ،
Loading the player...

وهو متزوج ولدية 3 من الابناء والبنات ، وذلك بعدما تم زرع له قلب الشاب محمد عمر سواعد فاعور ، ابن قرية الحسينية الذي توفي قبل ما يقارب الشهر جراء حادث طرق ، حيث حل ضيفا على اسرة المرحوم محمد سواعد فاعور . يشار الى انه رافقت ايلات بهذه الزيارة زوجته .

" قلب محمد ينبض "
وكانت عائلة الشاب المرحوم محمد عمر سواعد فاعور قد قررت التبرع بأعضاء ابنها محمد بعد وفاته ، وكان هذا اللقاء هو اول لقاء لهم مع  شاي ايلات الذي زرع له قلب محمد .
وعند وصول ايلات كانت عائلة فاعور كبيرا وصغيرا بانتظاره وقام بمصافحة العائلة جميعا ، ومن ثم قامت الوالدة الثاكلة كاملة سواعد بمعانقة ايلات وهي تبكي ، وقالت لزوجها : "  انظر يا عمر ... انظر قلب محمد ينبض ... قلب محمد ينبض محمد لم يمت بل غاب جسدا عنا ".

" لا فرق بيننا "
وفي حديث لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع شاي ايلات ، قال :" انا مرتبك جدا من زيارتي الاولى اليوم للعائلة  وانا أقدم جزيل الشكر للعائلة الكريمة التي انقذت حياتي ... انا كنت على وشك السفر الى الولايات المتحدة من اجل زراعة قلب وبعد ان تم ابلاغي قبل سفري بأيام من ان هناك متبرع مناسب لي لم اسال من الذي تبرع لان الانسان لأخية الانسان، سازور العائلة اكثر من اجل التقرب منهم ومعرفتهم عن قرب ، كما وانني اود ان اعرف الكثير عن المرحوم محمد من يكون وماذا كان يعشق ويحب  ".
وحول سؤال مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما ما هو شعوره اليوم وهو شخص يهودي وبجسده قلب عربي ، قال : " انا اسكن بمنطقة بجواري يعيش عرب وبدو وعلاقاتي اليومية مثل مشتريات وتصليح سيارتي وغيرها كانت عند العرب ، وهذا لم يغير اي شيء لدي ،هناك من يبحث عن فرق ما بين الشعبين لكن انا لا ارى ذلك وعاجلا ام اجلا سيتم حل كل المشاكل لأنه لا مكان لدينا ولا للعرب غير هذا المكان ، وفي نهاية المطاف خلال سنوات سيتم حل كل المشاكل وسنبقى نعيش هنا كشعبين ".

" أشعر ان ابني ما زال على قيد الحياة "
وفي حديث لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع الام الثكلى كاملة سواعد فاعور ، قالت : " انني اشعر ان ابني ما زال على قيد الحياة ولم يمت  ... انني اشعر بنبضات قلبه لقد تم التواصل ايضا مع عائلة شخص تبرعنا باعضاء محمد له ، وهو من تل ابيب وهو ما زال بالمستشفى وبعد ان يتم تسريحة سنلتقي معه ايضا ".
اما الوالد الثاكل عمر سواعد فاعور فقال  : " اشعر بان ابني ما زال على قيد الحياة ... كم نحن حزينون على فراق محمد لكننا فرحون اليوم بالشعور بانه ما زال على قيد الحياة بعد ان شعرنا بنبضات قلبة مع الشاب شاي ".


شاي ايلات يحمل صورة المرحوم محمد سواعد



أجواء مؤثرة خلال اللقاء - صور التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما























































































المرحوم الشاب محمد عمر ذيب فاعور

اقرأ في هذا السياق:
وفاة الشاب محمد عمر فاعور من الحسينية متأثرا بجراحه


 لمزيد من اخبار منطقة الشاغور اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق