اغلاق

كيوبرس : اعتقال المعلمة زينة عمرو من القدس

وصل لموقع بانيت وصحيفة بانوراما بيان من مركز كيوبرس ، جاء فيه : " اعتقلت قوات الاحتلال صباح امس (الخميس) المعلمة في المسجد الأقصى زينة عمرو (أم رضوان)،
Loading the player...

بعد أن داهمت منزلها الكائن في حي الثوري ببلدة سلوان في القدس المحتلة ".
وقال نجلها رضوان عمرو : " إن قوات كبيرة من عناصر الاحتلال طوقوا المنزل من جميع الجهات، وفرضوا طوقا أمنيا على الحي خلال اعتقال والدته صباح اليوم، مضيفا أن القوات دخلت المنزل دون استئذان من أحد، ما يدل على الهمجية التي ينتهجها الاحتلال مع الانسان المقدسي ". وأوضح " أن قوات الاحتلال اقتادت والدته إلى مركز الشرطة في شارع صلاح الدين للتحقيق معها، مبيّنا أن محامون من مؤسسة "قدسنا لحقوق الانسان" يتابعون قضية اعتقال والدته".
وأشار رضوان عمرو إلى " أن هذا الاعتقال الثالث لوالدته خلال أقل من عامين، ويأتي ذلك في سياق الحملة التي يشنها الاحتلال على المصلين الرجال والنساء في المسجد الأقصى المبارك؛ للحد من حضورهم اليومي فيه ومشاركتهم في حلقات العلم والتدريس في رحاب المسجد، كما ينسجم ذلك مع قرار وزير الأمن "يعلون" بحظر المرابطون والمرابطات ".


تعقيب المتحدثة باسم الشرطة لوبا السمري
وعقبت المتحدثة باسم الشرطة لوبا السمري قائلة : " بالمختصر ، الخيال الواسع والابداع في تصوير نهج وسلوك وتصرفات ومهنية قوات الشرطة ونشاطاتها التي لا هدف من ورائها سوى الحفاظ على السلامة العامة ، من خلال تطبيقها القانون ووصفها كهمجية مع التشكيك والطعن باجندة الشرطة ومبادئها هي لا تعدو كونها مهاترات كلامية التي تبحث  وعلى ما يبدو وراء فقاعات اعلامية ليس الا ، اضف لكونها تصريحات مستهجنة وتحليلات وتلميحات فارغة عارية عن الصحة وهي بجملتها مرفوضة عندنا رفضا قاطعا تاما شاملا وباتا ، وحتى هي مثيرة للاستهجان وهدفها والله العليم تأجيج الخواطر والتحريض وبث الكراهية والفرقة ليس الا ، متناسين مصرحيها باننا نعيش بدولة يحكمها القانون الذي هو بخدمة الحياة لا العكس ولا احد فوق القانون الذي هو سيد المواقف ويدمج ما بين حقوق المشتبه بهم اي كانوا واجراءاته الملزمة ومن دون اي استثناءات او محاباة كانت ".
واضافت السمري : " والى كل ذلك وغيره يا حبذا لجميعنا عدم التسلق على قضية الاقصى والحرم التي هي في اعلى سلم القضايا المحفوظة والهامة عندنا ايضا ، لتبرير التعدي على القانون لان القانون والشرطة التي تقوم على تنفيذ القانون وانسجاما مع تعليمات وقرارات رئاسة الحكومة ذاتها ، لن تسمح ولا تسمح لاي طرف او طيف او عنصر ما بالمس في الوضع الراهن الكائن بالحرم القدسي الشريف والذي نحن كقوة تنفيذية رسمية نحافظ عليه منذ عقود ونواصل دون ملل او كلل او شوائب ما " .


تصوير: كيوبرس





لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق