اغلاق

بعد 15 عاما: فحماوي يحصل اخيراً على ترخيص لبيته

بعد معاناة طويلة ومضنية استمرت نحو 15 عاما، حصل المواطن الفحماوي بسام خالد توفيق محاميد من مدينة ام الفحم على ترخيص بناء قانوني لبيته الذي شيّده في حي ربزة كيوان،


بسام خالد توفيق محاميد

وتعرّض لتهديدات متواصلة بالهدم من قبل لجنة التنظيم والبناء اللوائية بحيفا، بذريعة بنائه بدون ترخيص..!
وقد صدر بحق البيت امر هدم منذ اكثر من عشرة اعوام، وتم الاستئناف والاعتراض عليه اداريا لدى جهات التنظيم والبناء المختلفة،  محليا ولوائيا وقطريا، وكذلك قانونيا في محاكم الصلح والمركزية والعليا، الى ان ثبت بطلان الادعاءات الجائرة لمفتشي البناء والتنظيم لتنفيذ الهدم.
وجرى كل ذلك وسط معاناة متواصلة عاشها الصيدلي بسام محاميد وعائلته، ومعه العديد من المتضامنين من مؤسسات ولجان وشخصيات ناشطة في ام الفحم ومنطقة وادي عارة. ناهيك عن الغرامات والتكاليف المالية الباهظة، التي اضطر لدفعها لكي يفند موقف لجنة التنظيم اللوائية، وينتزع الترخيص القانوني لبيته، في نهاية نضال جماهيري وقانوني لسنوات عديدة، في اعقاب اقرار الخارطة الهيكلية المفصلة للحي.
وشكر بسام محاميد كل من وقف الى جانبه وسانده ودعمه في مسيرة صموده وثباته على ارضه وبيته. وخصّ بالذكر المحامي حسني ابو حسين، وبلدية ام الفحم، واللجنة الشعبية للدفاع عن الارض في ام الفحم ووادي عارة، والمحامي توفيق جبارين، والمحامي محمد صبحي جبارين - الرئيس السابق للجنة المحلية للتنظيم والبناء في وادي عارة، والمهندس فريد شقير، وعددا من المحامين والمهندسين والشخصيات الناشطة في ام الفحم والمنطقة.



لمزيد من اخبار ام الفحم والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق