اغلاق

مدرسة صلاح الدين برهط تبدع بفعاليات اللغة العربية

كما هو عهدها في كل حدثٍ ومناسبةٍ، لا تدعها تمرّ الاّ وقد أولتها جانبا من الاهتمام وقدمته لطلابها الأعزاء، تابعت مدرسة صلاح الدين سلسلة فعالياتها التي تنظمها ،



في كافة المواضيع والمجالات. وهذه المرة كانت في موضوع اللغة العربية، لغتنا الأصيلة لغة الأجداد، خُصّص بها طلاب طبقة صفوف الثالثة جاءت لتلخص وحدة تعليمية كانت قد دُرّست في الأيام الماضية بعنوان "الطمع ضرّ ما نفع"، حيث أقبل الطلاب بكل همّة ونشاط على المشاركة بهذه الفعاليات التعليمية الترفيهيّة ذات العبرة المفيدة والمغزى القيّم، والتي أعدها وحضرها كادر معلمي اللغة العربية الأكفاء.
تنوعت الفعاليات بين محطات محوسبة أظهرت الفكرة صورة وصوتا ومحطات في مجال اللغة والتعبير أبدع بها الطلاب وأطلقوا لعنانهم بها التفكير. واُختتمت الفعاليات بحفل اجمالي على مدرج المدرسة اشتمل على كلمات حول معنى القناعة والاكتفاء وعدم الطمع ألقاها ممثل عن الطلاب على مسمع الحضور وأقوال وأمثال في اللغة العربية دمجت ايضا اللغة العبرية, بالاضافة الى الأناشيد الهادفة وعرض مسرحي مميز للقصة تألق به نخبة من الطلاب بكل حماس ابداع واتقان.
ومن الجدير بالذكر انّ هذه الفعاليات تدعم روح التعاون والمشاركة بين الطلاب وتوطد العلاقات بينهم ومن جانب اخر تسد الفجوات والثغرات المختلفة بينهم ان كانت تعليمية او اجتماعية من خلال عملهم المشترك وهذا هدف سامٍ وغاية مثلى. وقد وافانا بالتفاصيل والصور المربي محمد وتد .



































لمزيد من اخبار رهط والجنوب اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق