اغلاق

عيلبون تحيي الذكرى 67 للمجزرة وسقوط القرية

احيت عيلبون مساء اليوم الجمعة ذكرى سقوط القرية ومجزرة عيلبون الـ 67 ، والتي راح ضحيتها 28 شهيدا من ابناء قرية عيلبون وعشيرة المواسي التي جاورت قرية عيلبون عام 1948 ،
Loading the player...

 وشارك العشرات من ابناء الشبيبة في مسيرة مشاعل ووضع اكاليل الزهور على النصب التذكارية للشهداء .
افتتحت فعاليات احياء الذكرى بزيارة للنصب التذكاري لشهداء عشيرة المواسي في المقبرة الاسلامية ، ثم انطلقت مسيرة مشاعل من امام قاعة العودة الى البلدة القديمة ووضع اكاليل الزهور على النصب التذكاري لشهداء قرية عيلبون .
وتحدث الاب ايلاريون راعي الكنيسة الارذوكسية الذي قرأ دعاء للشهداء وترانيم كنسية داعيا الى السلام والمحبة والحفاظ على الذكرى العطرة للشهداء.
وتحدث الشاب امير زريق عن رابطة الاكاديميين في عيلبون والتي نظمت احياء الذكرى بالتعاون مع المجلس المحلي في عيلبون ، وقال امر مهم ان تبقى هذه الذكرى حاضرة في ذاكرة اجيال عيلبون ، ونحن اليوم الجيل الثالث للنكبة نتذكر شهداء عيلبون اولئك الذين سقطوا دفاعا عن بقاء هذه القرية .
كما القى رئيس المجلس المحلي في عيلبون جريس مطر كلمة اكد فيها على اهمية احياء هذه الذكرى العطرة في عيلبون ، مؤكدا على " الثوابت الوطنية  لشعبنا في الداخل كجزء لا يتجزأ من الشعب الفلسطيني ، فهؤلاء الشهداء سفكت دماؤهم واحيت قرية عيلبون التي واصل الجيل الاول نضاله وثبات رؤيته الى ان تمكن من العودة الى القرية بعد ان اجلي عنها واعاد بناءها ودفع ثمن غاليا من اجل البقاء ، وللجيل الاول تدين عيلبون وابناء اليوم في بقائها وتمسكهم بترابها" .


مجموعة صور خاصة التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما





















































































لمزيد من اخبار المغار والمنطقة  اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق