اغلاق

مدرسة عمال حورة تحيي ذكرى رابين بمحاضرة عن السلام

أحيتْ مدرسةُ عمال حورة على اسم إسحاق رابين ذكرى إسحاق رابين العشرين بمحاضرات تربويّة وتعليميّة هدفت إلى نشر الأمان والسّلام والتّسامح والتّعايش


صور من الفعاليات والمحاضرات

في دولة إسرائيل بمحاضرة ألقاها الأستاذ كمال الدّريجات.
اِشترك القسمان: الإعداديّ والثّانويّ كلّ على حِدة في هذه المحاضرة، وقد أبدى الطّلاب إعجابهم لسماع هذه المحاضرة من خلال تعاونهم واشتراكهم خلال المحاضرة. 
اِحتوت المحاضرة عدّة جوانب تُناشدُ السّلام والأمن والاطمئنان، كما وتطرّق إلى مشروع "الآخر هو أنا" ومدى فاعليّته في تغيير السّلوك إلى الأفضل. وأردف قائلاً الآخر هو كلّ ما يختلف عنّا، أو نختلف عنه أو لا يشبهنا سواء من حيث اللّون، الجنس، العادات، التّقاليد، القيم، الفكر. تقبّل الآخر يعني احترام الآخر وتقدير وتفهم ما لديه من مجموع المفاهيم والقيم...  فإنَّ تقبّل الآخر يرتبط بتقبّل الذّات بكلّ ما فيها من قوة وضعف، فإذا تقبّلت نفسي وذاتي  فلا شكّ أنّني سأتقبّل الآخرين بحفاوةٍ.
وعبّر مدير المدرسة الأستاذ صقر أبو سبيت عن شكره للأستاذ كمال الدّريجات وأثنى على هذه الفعاليات الّتي تُعزّز الرّوح وتشرح الصّدور. وأردفَ قائلاً: إنَّ مدرسة عمال حورة تُناشد بالتّربية والتّعليم والتّعايش والسّلام.
ويجدر الذّكر أنَّ في كلّ صفّ من الصفوف زاوية تتحدّث عن موضوع "السّلام"، كما وقام مجلس الطّلاب بريادة زُمرة من الطّلاب بِوَضْعِ زاويةٍ في المدرسة خارجَ الصّفوف تحثّ على السّلام ،كما وتحوي صورًا مُعبّرة عن السّلام والّتي تجمعُ فيها كلّ من الرئيس الأمريكيّ "كلينتون" ورئيس الوزاء إسحاق رابين رمز السّلام وياسر عرفات.
كما نوّه بحديثه أنَّ المربيين قاموا بتوزيعِ منشورٍ على الطّلاب وإقامة المربيين على فعاليات لامنهجيّة تدعو إلى السّلام والتّسامح والتّعايش وجعل الحياة مشتركة للتّقدّم والرُّقيّ.
















































لمزيد من اخبار رهط والجنوب اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق