اغلاق

أبو عرار: التعامل مع ‘المحرضين‘ بوجهين عنصرية

في مداخلة للنائب طلب ابو عرار في لجنة المعارف البرلمانية التي بحثت "التحريض في جهاز التعليم في السلطة الفلسطينية"، هاجم رئيس اللجنة، بقوله:" لو قدمنا اقتراحات


النائب طلب ابو عرار

لبحث التحريض ضد العرب لن تقبل، وهذا ما حصل للاقتراحات التي قدمناها بهذا الصدد، وهناك هجمة تحريضية ضد العرب، يشارك فيها رئيس الوزراء، واعضاء في الحكومة،  والسلطات الامنية تتعامل بوجهين بما يتعلق بما يسمى "بالتحريض"، حيث يتم اعتقال أي عربي يكتب أي شيء فيه رائحة "تحريض"، بينما لا تقوم السلطات باي شيء بما يتعلق بتحريض اليهود على العرب عبر شبكات التواصل، وغيرها، فأين انت يا رئيس اللجنة من التحريض ضد طالبة عربية في الروضة في بئر السبع من قبل احد الاباء اليهود؟ وماذا فعلت؟.
واين انتم من التحريض بقتل الشيخ رائد صلاح!؟ واين انتم من التحريض ضد اعضاء الكنيست العرب؟ كما ان هناك من يهاجم النبي محمد صلى الله عليه وسلم، واقول لكل من يتهجم على النبي محمد صلى الله عليه وسلم ان نعال النبي محمد صلى الله عليه وسلم افضل منه".
وفي رد رئيس اللجنة على النائب طلب ابو عرار "بأنهم اعتقلوا شقيق قاتل ربين، لتحريضه في التواصل الاجتماعي"، رد النائب طلب ابو عرار لرئيس اللجنة بقوله :" اعتقلتموه فقط لأنه حرض ضد رئيس الدولة، ولكن لو هددني او هدد أي مواطن عربي لما حقق معه ولما اعتقل!".

لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق