اغلاق

جلسة صاخبة في لجنة المالية بمشاركة وزير المعارف

"انا اعترف انني وصلت الى منصب وزير المعارف جون اي خلفية في المعارف ولهذا كرست 100 يوم لدراسة الموضوع وللتجول في جميع انحاء البلاد" ، هذا ما قاله


وزير المعارف نفتالي بينت ، تصوير AFP

وزير المعارف نفتالي بينت (البيت اليهودي) مع افتتاح جلسة مناقشة ميزانية وزارته التي عُقدت يوم الثلاثاء الماضي في لجنة المالية" .
الوزير بينت انتقد وزراء المعارف السابقين وقال :" التربية هي مجال يحتاج خطة عمل طويلة الامد وسنشهد النتائج على مر السنوات، على عكس الرغبة في تعزيز الاصلاحات التي لا تصب في مصلحة التعليم والتي يمكن ان تُحقق نتائج وتغييرات سريعة. هذه السنة قمنا بتطبيق بعض الخطوات مثل: تعيين مساعدة اضافية للصفوف التي تحتوي على اكثر من 29 طفل، بناء غرف اضافية في كل انحاء البلاد  كجزء من خطة تقليل عدد التلاميذ في الصف".
وفي اجواء مشحونة وقبل مغادرته للغرفة توجه الوزير الى عضو الكنيست ستاف شابير (المعسكر الصهيوني) وقال لها :" نحن نعمل ولا نكتفي بالاقوال.اموالنا تُستخدم لاهداف قُطرية" قال الوزير برد على ادعاء عضو الكنيست شابير والتي قالت فيها ان اموال البيت اليهودي تًستخدم لتمويل مؤسسات واهداف خاصة بقطاع معين".
رئيس لجنة المالية، عضو الكنيست موشيه غافني (يهدوت هتوراة) قال :" التعليم المستقل يجب ان يحصل على ميزانية بقيمة 100%". كما انتقد غافنيه ادارة وزارة المعارف مختلف المواضيع وقال انه سيتحدض شخصيا مع الوزير وقال للوزير:" وزارة المعارف هي من اهم وزارات الحكومة ومن اللائق ان يحصل كل مواطني الدولة على خدمة متساوية ولائقة".
الوزير بينت قال :" لم نؤجل اضافة المساعدة الثانية للسنة القادمة، والمساعدات الثانويات يعملن جنبا الى جنب مع الحاضنة صاحبة الخبرة الكبيرة، انا اشدد على تقوية تربية من جيل الروضات الامر الذي سيؤثر على التعليم لعشر سنوات. انا اعمل على نقل اجيال 0-3 من وزارة الاقتصاد الى وزارة المعارف، هذا التغيير بالغ الاهمية لمستقبل البلاد وكل هذا من وجهة نظري كوزير الاقتصاد في الدورة السابقة".  واستعرض الوزير بينت  الأهداف الرئيسية والخطوط العريضة وزارة التربية والتعليم للسنوات 2016-2019، وحسب ادعاءه ان خطط العمل في التعليم يجب ان تكون متعددة السنوات :" تقوية المبادئ، تقليص الفوارق بين المركز والضواحي، تشجيع التميز" .
عضو الكنيست ميكي روزنطال ( المعسكر الصهيوني) قال :" الميزانية لا تعطي حلول للتلاميذ الموجودين في قاع لائحة الانجازات حسب المعايير الدولية، في طريقة التعليم وفي الاستفسار حول ما هي المضامين التي يجب على وزراة المعارف ان تعلمها وتأثير هذه المضامين على المستقبل".
عضو الكنيست يوسف جبارين (القائمة المشتركة) قال :" هنالك تمييز صارخ بحق جهاز التربية والتعليم العربي نظرًا لعدم وجود مناهج وبرامج تعليمية تتلاءم مع الهوية الخصوصية للمجتمع العربي الفلسطيني في البلاد. كما ونوه جبارين إلى أن الاكاديميين ونشيطي التربية العرب ليس بمقدورهم التأثير على المضامين التعليمية والتربوية الخاصة بهم بسبب اقصائهم من مراكز اتخاذ القرار، وطالب جبارين إقامة مجلس تربوي للتعليم العربي في وزارة المعارف يكفل الإدارة الذاتية التربوية.  
فيما قال عضو الكنيست يوسي يونا(المعسكر الصهيوني) :" في اغلب الاحيان عندما ننشغل بالقياس نضر بالتعليم بشكل كبير" زطالب عضو الكنيست يونا من الوزير بينت بفحص طريقة فحص انجازات التلاميذ بدقة". عضو الكنيست ستاف شابير(المعسكر الصهيوني):" %50 من تلاميذ الصف الاول هم من المتدينين والعرب". وتوجهت شابير الى وزير المعارف وقالت له انك لا تعمل على تقوية القيم والمبادئ الصهيونية لديهم. عندما تتحدث عن الهوية اليهودية ، اية هوية تقصد؟ للهوية الارثوذكسية التي تريد اعادة بناء الهيكل الثالث او هوية متحررة أكثر" هل يتم التوزيع ايضا على المؤسسات التي تقوم بالتحريض على المواطن المختلف عنهم؟".
قبل مغادرته الجلسة توجه الوزير بينت الى شابير معترضا على كلامها وقال لها: "انت تحبين الثرثرة والظهور في الصور والاعلام ولكن نحن نعمل ولا نكتفي بالاقوال. على عكس ادعاءات قمنا بتحويل اموال ميزانيتنا الى اهداف تخدم كل المواطنين".
رئيس اللجنة موشيه غافني ختم الجلسة وتوجه الى الوزير بينت وقال له :" شكرا لحضورك ومشاركتك في جلسة لجنة المالية، عملك في وزارة المعارف مهم جدا ويحب ان تعطي حلا لكل المشاكل التي طُرحت في الجلسة ولمصلحة كل المواطنين". 

لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا
    

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق