اغلاق

ورشة توعوية في جمعية الشبان المسيحية بالقدس

نفذت جمعية الشابات المسيحية في القدس مؤخراً ، وبالتعاون مع مركز دنيا المركز التخصصي لأورام النساء ورشة توعوية حضرها 60 شابا وشابة مقدسية


مجموعة صور التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما

في مقر الجمعية بالشيخ جراح حول أهمية الكشف المبكر عن سرطان الثدي، وذلك ضمن الحملة السنوية تحت مسمى "تسعة على عشرة": هي مش علامة بل نسبة الشفاء في حالة التشخيص المبكر، حيث تم التواصل مع عدة مؤسسات وكليات مقدسية .
وتأتي أهمية عقد هذا النشاط للتوعية بأهمية الكشف المبكر لدى النساء٬ حيث أن الاحصائيات تشير ان كل ربع ساعة تحدث حالة وفاة في العالم بسبب التشخيص المتأخر لسرطان الثدي. وخلال اللقاء تم طرح مجموعة من الاسئلة من قبل الحضور حول الفحوصات التشخيصية، وقد قامت الدكتورة المسلماني مديرة مركز دنيا بالاجابة عليها.
وفي الختام اكدت ان سرطان ثدي يمكن الشفاء منه في حالة التشخيص المبكر والعلاج المبكر والدعم النفسي، وشكرت الدكتورة المسلماني جميعة الشبات المسيحية على اهتمامهم بهذا الموضوع والمساهمة في التحضير لهذه الورشة.
ومن الجدير بالذكر بأن هذا النشاط يأتي ضمن محور عمل أساسي للجمعية والذي يهدف الى تمكين النساء وتطوير معرفتهن بحقوقهن ، بالاضافة الى أهمية دعم وتمكين الشابات الى الالمام بكافة الجوانب التي تخص النساء من ناحية صحية واجتماعية وحقوقية.











لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق