اغلاق

ملتقى الدعاة ووزارة الأوقاف ينظمان وقفة بالمسجد العمري

نظم ملتقى الدعاة بقطاع غزة وقفة دعم لانتفاضة القدس في مدينة غزة، شارك فيها حشد من العلماء والوعاظ والأئمة والقضاة الشرعيين.



ونُظمت الوقفة في باحة المسجد العمري الكبير وسط مدينة غزة، بحضور ممثلين عن وزارة الأوقاف والشؤون الدينية وقيادات من حركة الجهاد الإسلامي و حركة الأحرار الفلسطينية .
ووجّه قاضي رفح الشرعي الشيخ الدكتور أيمن حماد " التحية لأبطال انتفاضة القدس ابتداء من مطلق شرارتها الأولى الشهيد مهند الحلبي، وليس انتهاء بالشهيد مهند العقبي منفذ عملية بئر السبع، في إشارة على ثقته باستمراريتها.
واعتبر حماد أن هذه البطولات ترسم ملامح النصر على الاحتلال، الذي يمعن في إجرامه وعدوانه ضد الشعب الفلسطيني.
بدوره، تساءل مسؤول الملتقى في فلسطين الشيخ عبد الفتاح حجاج عن صمت علماء الأمة إزاء ما يجري من أحداث أين أنتم يا علماء السعودية ومصر والجزائر وتونس والأردن؟ أين فتواكم مما يجري في القدس؟ هل هان عليكم مسرى نبيكم؟ هل هان عليكم دماء أطفال ونساء أهل القدس المرابطين والمرابطات ".
وشدد على " أن المطلوب اليوم من علماء الأمة ما وصفه شحن الجماهير وتعبئتها وتوجيهها " . بدوره، قال مسؤول العلاقات العامة في وزارة الأوقاف والشئون الدينية سمير مسلم :"إن انتفاضة الشعب الفلسطيني لن يخمد نارها وستزهر انتصارا".
واستذكر محطات من انتفاضة الحجارة وإرهاصاتها، مبينًا إلى أنها تتلاقى لحد كبير مع ما يجري اليوم من أحداث.

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق