اغلاق

UNDP: تم إزالة 600 ألف طن من دمار الشجاعية

قال م. باسل ناصر، مدير برنامج الأمم المتحدة الإنمائي (UNDP) في قطاع غزة "إن الجهات المشرفة على البرنامج عملت على إزالة ما يقارب من 600 ألف طن ،



من الدمار الذي خلفه عدوان الاحتلال على حي الشجاعية صيف العام 2014م".
جاء حديث ناصر خلال ورشة عمل بمناسبة "مرور عام على مؤتمر المانحين لإعمار قطاع غزة" نظمتها شبكة المنظمات الأهلية الفلسطينية بالتعاون مع مؤسسة فريدريش إيبرت الألمانية، والتي تأتي ضمن فعاليات مشروع تعزيز التشبيك بين قطاعات المجتمع المدني.
ولفت ناصر إلى " أن UNDP عملت على إزالة الرقم المذكور من دمار المنازل في حي الشجاعية شرق غزة بما يعادل 1055 وحدة سكنية، مبيناً أنه تم تشغيل وخلق 26 ألف فرصة عمل مؤقتة في هذا المشروع". 
واستعرض ناصر بعض الأرقام والاحصائيات المتعلقة بعملية إعمار غزة منذ انتهاء عدوان صيف عام 2014م، مبيناً " أن التحديات أمام عملية الاعمار تتمثل في وجود 2.5 مليون طن هي حجم الركام جراء الحرب تُكلف إزالتها  14 مليون دولار.
وقال ناصر إن "الوضع يسير بطريقة بطيئة جداً والأحداث التي نجمت عن حروب 2008 و 2012 و 2014 والخسارة التي وقعت في كافة القطاعات كانت كبيرة"، مشيراً في ذات السياق إلى أن المعدات لا تحتاج لصيانة بل يجب إدخال معدات جديدة لأن القديمة مهترئة".
وأوضح " أن الاحتلال زاد عدد البنود المفروضة على دخول المواد المحظورة لقطاع غزة، مضيفاً "دور UNDP يتمثل في إعادة البناء وإدخال الإنشاءات وجلب الممولين والمانحين".
وتابع : "UNDP تطرق جميع الأبواب ونسافر خارجياً لنجلب كل ما هو مطلوب حسب الحاجات التي تحددها وزارة الأشغال والإسكان وغيرهم".
وأكد برنامج الأمم المتحدة الإنمائي يعمل بشكل يومي، منوهاً إلى " أن وإعادة الاعمار يجب أن تتم بطريقة سلسلة دون أي عقبات تواجهها وهناك 3500 منزل كلي مدمر غير صالح للسكن وصلتنا مبالغ تم دفعها للمتضررين".
وقال ناصر إن "الأمور على أرض الواقع وعرقلة عملية الاعمار لا ترتقي لحجم المشكلة والقطاع الخاص مهم للتدخل والمساهمة في رفع الأداء والانجازات الحالية لا ترتقي للمستوى المطلوب".



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق