اغلاق

صيدم: خضوري جامعة حكومية ويجب توفير البيئة الملائمة لها

قال وزير التربية والتعليم العالي دكتور صبري صيدم خلال زيارة اطلاعية لحرم جامعة فلسطين التقنية خضوري للوقوف على مستجدات سير العملية الأكاديمية في الجامعة،



 " في ظل ما تشهده من انتهاكات الإسرائيلية المتكررة بحق طلبتها وحرمها الجامعي والاعتداء على مبانيها وممتلكاتها   ان جامعة  خضوري إحدى المؤسسات الحكومية ويجب توفير البيئة الملائمة لها وتدعيم استمرارية عملها وجميع طلبات الجامعة مجابة قدر المستطاع حيث تم اتخاذ قرار من قبل مجلس الوزراء ببناء جدار للجامعة عبر تكليف وزارة الأشغال العامة بالشراكة مع وزارة التربية والتعليم بشكل يضمن للجامعة استقلاليتها وحمايتها من أي انتهاك واستجابة ل مطالب أهل المحافظة ومؤسساتها وإدارة الجامعة ، وذلك بحضور وفد من وزارة التربية والتعليم ونائب محافظ محافظة طولكرم بلال حالوب وأمين سر حركة فتح في طولكرم مؤيد شعبان ووفد مرافق من وزارة التربية والتعليم ومديرة التربية وحشد  من طلبة الجامعة ".
وقال د. صيدم : " أردنا من خلال هذه الزيارة إرسال رسالة أن المسيرة التعليمية والحياة الجامعية مستمرة ونحن كوزارة نقف إلى جانبكم بأي قرار أو توجه أو دعم  أو موقف ترتئون اتخاذه  بالشراكة مع المجتمع المحلي وستكون لكم دائما من الداعمين " . 
واضاف: " إن الاحتلال يواجهنا بالموت ونحن نواجهه بالحياة وليس اقل سموا من رسالة العلم والمعرفة وأننا لا يمكن أن نغلق جامعتنا في ظل إصرار الاحتلال لم تعطيل المسيرة التعليمية وتعطيل حياتنا خاصة وان جامعة فلسطين التقنية خضوري صرح  علمي خرج الكثير من أبنائنا وبناتنا ونحن اليوم هنا للوقوف الى جانب هذه الجامعة في صمودها الأسطوري فهي  احد أهم  القصص الفلسطينية الصابرة أمام الاحتلال ليس فقط من خلال اقتطاع أرضها بل تحويلها إلى حقل للرماية وانتهاك حقها بكل يوم رغم تحريم كافة الأعراف والقوانين الدولية لانتهاكات قدسية " .
من جانبه رحب رئيس جامعة فلسطين التقنية خضوري أ.د. مروان عورتاني بزيارة وزير التربية والتعليم العالي واهتمامه بدعم الجامعة وضان سلامتها وسلامة مسيرتها الأكاديمية وحرمة الجامعة مقدراتها .
وأوضح أ.د. عورتاني " أن الجامعة تبذل قصارى جهدها في استمرار عملها في ظل ظروف صعبة يفرضها جيش الاحتلال وتعدياته على حرمة الجامعة وطلبتها ".








لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق