اغلاق

أبو راس: تراجع السلطة عن قرار حائط البراق يؤكد بأنها غير مؤتمنة

شدد النائب مروان أبو راس نائب رئيس كتلة التغيير والإصلاح البرلمانية " بأن تراجع السلطة عن مخططها لتمرير مشروع قرار في منظمة التربية والعلوم والثقافة (يونسكو)،


النائب مروان ابو راس

يعتبر حائط البراق جزءًا من المسجد الأقصى المبارك يؤكد بأنها غير مؤتمنة عن حقوق وثوابت الشعب الفلسطيني ".
وأكد النائب أبو راس في تصريح وصل "المكتب الإعلامي لحماس شرق غزة" نسخة عنه " بأن السلطة لا يمكن أن تكون مؤتمنة على حقوق الشعب الفلسطيني ولا على أرضه وعلى ممتلكاته ومقدساته، موضحا بأن السلطة لا علاقة لها بالانتماء الديني بهذه القضية ".   
ولم يستغرب النائب أبو راس تراجع السلطة عن هذا القرار، موضحا " بأن تنازل السلطة عن الحائط البراق ولم تعد تطالب به كتراث إسلامي أصيل وكانتماء عقائدي كجزء من المسجد الأقصى المبارك ".
وأضاف : "السلطة ليست مؤتمنة على أي حق من حقوق الشعب الفلسطيني، داعيا للتعامل معها على هذا الأساس، مبينا بأن السلطة ومن بدايتها وجميع رموزها بدءا من عباس وهي لا تتعامل مع القضية الفلسطينية إلا من خلال المصلحة الشخصية ". 


لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق