اغلاق

وزير الإسكان لغنايم: تسويق الوحدات بسخنين بطريقة 'سعر للساكن'

وصل لموقع بانيت وصحيفة بانوراما بيان من المكتب البرلماني للنائب مسعود غنايم ، جاء فيه : "أكد وزير البناء والإسكان يوآف غالانط في رده على استجواب تقدم به ،



رئيس حزب الوحدة العربية (الحركة الإسلامية) ورئيس كتلة القائمة المشتركة، النائب مسعود غنايم، أن جميع وحدات السكن في سخنين والتي يبلغ عددها 246 وحدة سيتم تسويقها قريبا بطريقة (سعر للساكن )" .
وأضاف الوزير في رده على استجواب النائب غنايم: "إن مشكلة السمسرة بأسعار قسائم البناء أو تجميد البيع بانتظار ارتفاع الأسعار، هي طرق يتم اتباعها ليس فقط في المجتمع العربي وإنما يمكن القول أنها متطورة أكثر في المجتمع العربي".
وحول الحل لهذه المشكلة أجاب الوزير: "الحل هو التسويق بطريقة "سعر للساكن" . لأننا حين نسوّق الأرض بسعر محدد لا يمكن للمقاولين التغاضي عن ذلك. الساكن يعرف بالضبط سعر القسيمة، يعرف بالضبط السعر النهائي الذي سيدفعه، نحن الوزارة نراقب المقاول بأن يبيع بهذا السعر، وإلا فلن يحصل على ساكنين، وسيتم التسويق بالقرعة، بشفافية وبانفتاح. وهذا ما يجب تطبيقه في سخنين".
وأضاف الوزير: "تسويق قسائم البناء في حي الوادي في سخنين، حيث يوجد فيه 246 وحدة سكنية بحسب معلوماتي، سيتم ذلك خلال الأسابيع القادمة بطريقة "سعر للساكن" . وهذا يعني أننا سنقول إن سعر الأرض هو "س" شواقل، سنطلب من المقاولين تقديم اقتراحات أسعار، سنعطي دعمًا ماديا آخر إذا رأينا أن سعر الأرض منخفض، وسنعطي دعمًا ماديا أيضا للساكن. ونتوقع إذا سارت الأمور كما في العفولة وموتسكين فإن الأسعار ستنخفض أكثر مما كان في العفولة (في العفولة انخفضت الأسعار بين 400-500 ألف شيقل)، وهي أسعار برأيي ملائمة وعملية. وهذه بشرى للمجتمع العربي".
يذكر أن طريقة التسويق "سعر للساكن" ستعطي أفضلية لمن ليس بحوزته بيت، ولمن هو فوق جيل 35 عاما، ويمكن الدخول لموقع وزارة الإسكان للاطلاع على التفاصيل.

 لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق