اغلاق

تشييع الشهيدين جرادات وغنيمات في صوريف وسعير

شيعت جماهير غفيرة من محافظة الخليل، اليوم الأحد، جثماني الشهيدين رائد جرادات (22 عاما) من بلدة سعير، والشهيد محمود غنيمات (20 عاما) من بلدة صوريف،


صور من تشييع جنازة الشهيد رائد ساكت عبد الرحيم جرادات، تصوير AFP

ليواريا الثرى ، بعد القاء نظرة الوداع عليهما في مسقط رأسيهما.
وقالت مصادر فلسطينية ان "السلطات الاسرائيلية افرجت عن جثماني الشهيدين فجر اليوم بعد احتجاز دام لأكثر من أسبوع".
وقال محافظ الخليل كامل حميد "أن القيادة الفلسطينية لن تقبل بشروط الاحتلال الإسرائيلي بخصوص تسليم جثامين الشهداء المحتجزة لديها، وأن القيادة مستمرة في جهودها للإفراج عن باقي الجثامين".
وأضاف:"إن سبب تراجع الاحتلال عن تسليم الجثامين الخمسة في مدينة الخليل، هو مشهد تجسيد الوحدة الوطنية الذي رافق موكب تشييع المواطنين للشهداء بالأمس، المشهد على ما يبدو قد أرعب الاحتلال".
وأفادت المصادر ان "جثامين شهداء مدينة الخليل الخمسة الذين ابلغت سلطات الاحتلال الارتباط الفلسطيني انها ستسلمهم مع الشهيدين غنيمات وجرادات، ما زالت محتجزة بسبب شروط إسرائيلية رفضها ذووهم والقيادة الفلسطينية، وبذلك يبقى 10 شهداء من محافظة الخليل محتجزين لدى الاحتلال".




صور من تشييع الشهيد  محمود خالد غنيمات، تصوير سمر بدر






الشهيد رائد ساكت عبد الرحيم جرادات



الشهيد محمود خالد غنيمات

إقرأ في هذا السياق:
تسليم جثماني الشهيدين جرادات وغنيمات بالخليل

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق