اغلاق

الديمقراطية والجهاد الاسلامي تعقدان اجتماعا ببيروت

عقدت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين وحركة الجهاد الاسلامي اجتماعا قياديا مشتركا في بيروت، ناقشا فيه "تطورات الانتفاضة الباسلة وسبل دعمها،


خلال الاجتماع

اضافة الى اوضاع الشعب الفلسطيني في مناطق اللجوء". ضم وفد الجبهة الديمقراطية كلا من : نائب الامين العام فهد سليمان، علي فيصل، اركان بدر وعدنان يوسف، فيما ضم وفد حركة الجهاد كلا من : نائب الامين العام زيد نخالة وممثل الحركة في لبنان ابو عماد الرفاعي.
اكد الطرفان خلال اللقاء على "ان ما يحدث في الضفة الغربية والقدس وايضا في الاراضي المحتلة عام 1948 وفي قطاع غزة يؤكد مرة اخرى على خيار الشعب الفلسطيني بمختلف فصائله والمتمسك بحقوقه ورفضه اية مساومات او تنازلات عن هذه الحقوق، وان الشباب المنتفض اليوم يستعيد قضيته الوطنية التي ظن العدو الاسرائيلي انها انتهت..
واعتبرت الجبهة الديمقراطية وحركة الجهاد ان انتفاضة الشعب الفلسطيني ضد الاحتلال والاستيطان تتسع يوما بعد آخر وتمتد لتطال جميع المدن والقرى والمخيمات الفلسطينية في الضفة والقدس وان جميع محاولات العدو لن تستطيع ايقافها او الحد من جذوتها، خاصة في ظل الوحدة الميدانية بين مكونات الانتفاضة والفصائل والتي تتطلب الارتقاء بالعمل الوحدوي لجهة اعلان انهاء الانقسام واتخاذ الاجراءات التي تضمن تعزيز مقومات صمود شعبنا في مواجهة مسلسل الجرائم التي يواصل العدو ارتكابها" .
وبحث الطرفان "آليات وسبل دعم الانتفاضة وبما يضمن استمرارها وتطويرها ومدها بكل ما من شأنه ان يعزز صمودها".

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق