اغلاق

رام الله: اطلاق كتاب ‘امرأة من فلسطين‘ عن سيرة الراحلة مرغريت قشوع

رام الله-اقامت كنيسة العائلة المقدسة للاتين في رام الله، مساء الجمعة، قداساً الهياً في الذكرى السادسة لرحيل ابنة الكنيسة والمربية الفاضلة مرغريت شحادة قشوع،


مجموعة صور التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما

 مؤسسة كوريا العائلة المقدسة في الأخوية المريمية (الليجيومارية).
وترأس القداس سيادة المطران كمال بطحيش، بمعاونة النائب البطريركي للاتين في القدس سيادة المطران وليم شوملي والنائب البطريركي للاتين في الناصرة سيادة المطران بولس ماركوتسو، والأب فيصل حجازين، وراعي كنيسة العائلة المقدسة للاتين في رام الله الأب ابراهيم شوملي ومساعده الأب ليئاندرو وراعي كنيسة البشارة للاتين في عين عريك الأب حنا شنتي وبمشاركة الأخوات الراهبات وعائلة الراحلة وأعضاء الليجيومارية من مختلف الرعايا وجمع غفير من المؤمنين.
وفي عظة القداس، قال المطران وليم شوملي ان "الليجيومارية هي مدرسة قداسة لأعضائها ومدرسة تقديس للآخرين، فكم من الأشخاص عادوا الى ايمانهم وكنيستهم وعائلاتهم بفضل أعضاء الليجيومارية وصلاتهم، والأخت مرغريت قشوع هي مثال يحتذى به...وقد جئنا اليوم كي نصلي من أجلها وكي نطلب صلاتها لكل واحد منا...فأهل السماء هم شفعاء لنا ويساعدوننا في مسيرتنا على هذه الأرض".

" كرست نفسها لخدمة الكنيسة والمجتمع دون ان تكون مكرسة في رهبنة معينة"
وفي ختام القداس، أعلن المطران بولس ماركوتسو عن اطلاق كتاب "امرأة من فلسطين-رام الله" عن سيرة الراحلة مرغريت شحادة قشوع، والذي قام بكتابته غبطة البطريرك ميشيل صباح ومن منشورات الأخوية المريمية.
ويقع الكتاب في 192 صفحة من القطع المتوسط، ويتناول في فصوله الستة سيرة حياة مرغريت قشوع حتى وفاتها بتاريخ 30 تشرين أول 2009 أثناء القائها لكلمتها في المؤتمر التاسع لليجيومارية في أريحا.
وفي تقديمه للكتاب، قال المطران بولس ماركوتسو ان هذا الكتاب هو نتيجة جهد قامت به لجنة احياء ذكرى مرغريت قشوع والتي تضم الى جانبه كل من الأب فيصل حجازين والأخت اليزابيت متري والأخ باسم غطاس والأخ واصف ضاهر والأخت وداد قشوع.
وأضاف:"قامت اللجنة بجمع شهادات وصور عن حياتها وتطوع وتكرم البطريرك ميشيل صباح بقراءة هذه المواد وتنسيقها واعداد صورة شاملة عن هذه السيدة الفريدة".
بدوره، استذكر المطران كمال بطحيش الحياة الايمانية والروحية والتربوية التي عاشتها الراحلة قشوع. وقال:"لقد كرست نفسها لخدمة الكنيسة والمجتمع دون ان تكون مكرسة في رهبنة معينة...وسيرتها غنية ومفيدة ونموذج حي للعلماني المؤمن والمحب لكنيسته ولأخيه الانسان".



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا 

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق