اغلاق

وزير الزراعة يطلع على الأضرار في القطاع الزراعي بقلقيلية

تفقد وزير الزراعة الدكتور سفيان سلطان والعقيد حسام أبو حمدة نائب المحافظ الأضرار الناجمة عن العاصفة الجوية التي ضربت المحافظة مؤخرا ،



وألحقت خسائر كبيرة في كافة القطاعات وفي مقدمتها القطاع الزراعي الذي يعتبر عصب الاقتصاد في محافظة قلقيلية.
ورافقهم في الجولة وفدا من وزارة الزراعة، والمهندس احمد عيد مدير مديرية الزراعة.
وتوجه الوفد إلى منطقتي جيوس وفلامية جنوب محافظة قلقيلية حيث شاهدوا الأضرار التي لحقت بالمزارعين واستمعوا إلى ملاحظاتهم حول حجم الخسائر التي تكبدها القطاع الزراعي.
وأكد وزير الزراعة دعم وزارته للمزارعين المتضررين، مضيفا أن وزارته بدأت بالعمل على حصر الأضرار من اجل تعويض المزارعين بأقرب وقت ممكن، وأضاف أن الأضرار الحاصلة كبيرة وتحتاج لوقت من اجل حصرها، مؤكدا تفهمه لواقع المحافظة وأهميتها في الإنتاج الزراعي خاصة في الزراعات المروية.
بدوره أكد نائب المحافظ على أن العاصفة التي ضربت المحافظة خلفت آثارا كارثية على القطاع الزراعي حيث أن معظم المزروعات لحق بها الدمار خاصة البيوت البلاستيكية والأشجار المثمرة، مشيرا إلى ضرورة الإسراع في حصر الأضرار وتعويض المزارعين ليتمكنوا من استصلاح أراضيهم وزراعتها، مضيفا أن محافظة قلقيلية تعتبر السلة الغذائية الفلسطينية للزراعات المروية، وأشار إلى " أن دعم المزارعين يساهم في انغراسهم بأرضهم وحفاظهم عليها من الاستيطان والتهويد خاصة في المناطق الواقعة خلف الجدار ".
وفي السياق نفسه استهل وزير الزراعة زيارته بلقاء اللواء رافع رواجبة محافظ محافظة قلقيلية في مكتبه وأطلعه المحافظ على الآثار الكارثية التي خلفتها العاصفة الهوائية التي ضربت محافظة قلقيلية، مطالبا بتعويض المزارعين ونقل حجم الأضرار إلى مجلس الوزراء لمناقشتها خلال الجلسة الأسبوعية.



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق