اغلاق

مصادر فلسطينية: الجيش الاسرائيلي يغلق إذاعة بالخليل

قالت مصادر فلسطينية، صباح اليوم الثلاثاء، ان "قوات كبيرة من جيش الاحتلال، داهمت فجر اليوم، مقر إذاعة منبر الحرية في مدينة الخليل، وصادرت أجهزة البث والمعدات
Loading the player...

الخاصة بها وقطعت البث بشكل كامل".
وأضافت المصادر ان "قوات الاحتلال داهمت منطقة دائرة السير بأعداد كبيرة من الآليات وناقلات الجند وشاحنات كبيرة خاصة بالجيش، وفرضت إغلاقا محكما للمنطقة، وقامت بمداهمة المقر القديم للإذاعة، ومن ثم توجهت للمقر الجديد وفرضت حصارا حوله، ثم اقتحم الجنود بأعداد كبيرة برفقة ضباط المخابرات مقر الإذاعة وأبلغوا الصحفيين المتواجدين في المقر نيتهم إغلاق الإذاعة ومصادرة كافة أجهزة البث وإيقاف بثها".
وتابعت المصادر: "شرعت قوات الاحتلال بتفكيك أجهزة البث والصوت، وتعطيل كاميرات البث المباشر وكاميرات المراقبة الخاصة بالإذاعة، وإيقاف البث بشكل كامل، وتدمير كافة محتويات الإذاعة من جدران وديكورات وأجهزة وتقطيع الأسلاك".
وأفاد مصدر في الاذاعة ان "قوات الاحتلال أصدرت قرارا بإغلاق الإذاعة لمدة 6 أشهر، وقرارا بمنع دخول مبنى الإذاعة بشكل نهائي، مهددة بهدم المبنى في حال دخوله.كما سلمت الصحفيين محمود اقنيبي ومحمد عبيدو بلاغات لمقابلة مخابراتها".

نقابة الصحفيين تصدر بيان ادانة
وقالت نقابة الصحفيين الفلسطينيين في بيان صادر عنها :"ندين بأشد العبارات إقدام قوات الاحتلال على اقتحام اذاعة منبر الحرية وتحطيم أجهزتها ومحتوياتها ومصادرة أجهزة أخرى وتسليم قرار بإغلاق الإذاعة حتى 16 نيسان المقبل".
وأضاف البيان:"تعتبر النقابة هذه الخطوة جريمة حرب احتلالية خطيرة وتعبر عن وقوفها بكل قوة مع الزملاء في راديو منبر الحرية، وتدعو كل صحفيي فلسطين للتضامن مع الإذاعة وإدانة هذه الجريمة النكراء والشنيعة التي تعبر عن عقلية همجية واجرامية وارهابية ضد كل وسائل الإعلام الفلسطينية وضد كل صحفيي فلسطين وخاصة في الخليل المستهدف الأول في هذه الحملة الإرهابية".
ودعت النقابة "اتحاد الصحفيين العرب واتحاد صحفيي أوروبا والاتحاد الدولي للصحفيين لإدانة جريمة الحرب الإسرائيلية الجديدة ضد الإعلام الفلسطيني، وأن يعلنوا موقفا واضحا ضد هذه الممارسات الإرهابية التي لن تثن صحفيي فلسطين عن القيام بواجبهم المهني ".
كما طالبت من كل الإعلاميين في كل المحافظات الفلسطينية "إلى تنظيم وقفات تضامنية مع إذاعة منبر الحرية وفتح موجات بث ضد جريمة إغلاقها".

وزارة الاعلام: نقف الى جانب الاذاعة فيما تتعرض له
وقالت وزارة الإعلام الفلسطينية:"نعتبر عدوان الاحتلال الشرس على إذاعة منبر الحرية في الخليل، فعًلا إرهابيًا يأتي للتغطية على جرائم إسرائيل ضد أبناء شعبنا".
وأضافت الوزارة:"ان قيام جيش الاحتلال وما يسمى بالإدارة المدنية، بتحطيم أجهزة الإذاعة ومصادرتها، وإغلاقها اعتداء سافر على الإعلام الفلسطيني ودليل دامغ على قرار الاحتلال مهاجمة الصحفيين ووسائل إعلامهم؛ لثنيهم عن رسالتهم المهنية والأخلاقية".
وتابعت الوزارة "أنها وإذ تقف إلى جانب الإذاعة فيما تتعرض له، وتعلن رفضها لقرار الإغلاق، تؤكد في الوقت نفسه أنها ستخاطب الاتحاد الدولي للصحفيين، ومجلس الأمن لمقاضاة الاحتلال على جرائمه المتواصلة، والتي طالت عشرات الصحفيين خلال الشهر الماضي، ولانتهاكه قرار المجلس رقم (2222) الخاص بحمايتهم".
وحثت وسائل الإعلام والصحفيين "على التضامن مع اذاعة منبر الحرية، وإطلاق موجة مفتوحة لتسليط الضوء على إرهاب الاحتلال بحق حراس الحقيقة"، كما دعت كافة إذاعات الخليل "للبث اعتباراً من اليوم باسم منبر الحرية"، مؤكدة "أنها ستقوم بالإجراءات المناسبة لحماية الصحفيين والمؤسسات الاعلامية الفلسطينية".

مدى: نستنكر الاعتداء على اذاعة منبر الحرية
بدوره، استنكر المركز الفلسطيني للتنمية والحريات الإعلامية (مدى) "الاعتداء على إذاعة منبر الحرية"، وطالب المجتمع الدولي "بالضغط على حكومة الاحتلال لإلغاء قرار وقف بث الإذاعة، وإعادة الأجهزة المصارة، وتعويضها عن المعدات التي دمرتها".
كما طالب المركز "بإلزام سلطات الاحتلال الإسرائيلي باحترام حرية التعبير، التي كفلتها القوانين والمواثيق الدولية".

الجيش الاسرائيلي: أغلقنا اذاعة منبر الحرية لقيامها بالتحريض ضد دولة اسرائيل
وقال الناطق بلسان الجيش الاسرائيلي ان "قوات من الجيش بالتعاون مع الادارة المدنية أغلقت فجر اليوم اذاعة منبر الحرية في الخليل وصادرت معداتها التقنية واجهزة الارسال التابعة لها".
واوضح الناطق بلسان الجيش "ان هذه الخطوة تمت في اطار الحملة المستمرة ضد التحريض"، موضحاً "ان هذه الاذاعة الفلسطينية بثت برامج تشتمل على مضامين تحريضية ضد دولة اسرائيل وتشجع على ارتكاب اعتداءات طعن وتعرب عن دعمها لتنظيم مسيرات معارضة عنيفة".
واكد الناطق العسكري "ان الجيش الاسرائيلي سيواصل اتخاذ جميع الاجراءات القانونية المتاحة لديه ضد المخربين ومن يمد يد العون لهم بهدف ضمان أمن مواطني دولة اسرائيل".


تصوير رائد الشريف

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق