اغلاق

عظام من البلاستيك والرماد البركاني يستخدمها الطب!!

من الممكن أن يمنح مزج البلاستيك المصنوع من نشاء الذُرة بالرماد البركاني الأطباء مادة قاسية صالحة لإنشاء بدائل لعظام الإنسان. يعتقد العلماء أن هذه التقنية الجديدة،

ستساعد المصابين على تأمين بدائل لعظامهم المعطوبة. وهذه المادة تتحلل مع مرور الزمن حين يتشكل عظم جديد في مكان البديل المصنع من البلاستيك العضوي خلال 18 شهرا.
وقد أنتج العلماء هذه المادة البلاستيكية من ثاني أكسيد الكربون ومزيج من البوليمير والطين، طبقاً لما ورد بوسائل اعلام.
وشبع الباحثون المزيج بثاني أكسيد الكربون، مما أدى في النتيجة إلى الحصول على بديل للعظم شبيه في بنيته بالرغوة المستعملة في البناء، مع أن هذه المادة تتميز بقساوة زائدة وقابلية للانحلال. ويؤكد العلماء فعالية هذه التقنية في الطب الحديث.

فالعظام الصناعية تمكن من إجراء عمليات بالغة التعقيد في تأمين التحام نسيج العظام المكسورة دون استخدام عناصر إضافية كتلك المستعملة حاليا لتصليب العظام المصابة. وتجدر الإشارة إلى أن هذا المشروع لا يزال الآن في مرحلته التجريبية.

لدخول زاوية انترنت وتكنولوجيا اضغط هنا

لمزيد من تجديدات واختراعات اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
تجديدات واختراعات
اغلاق