اغلاق

تعرفوا على فرقة سما الطمراوية للرقص التعبيري

يُعد الرقص من أقدم الوسائل التي كان يتنفس بها الناس ويعبروا عن انفعالاتهم ، فقد كان الإنسان البدائي يرقص بدافع المسرة أحياناً، فمن المستحيل عملياً أن نحدد أين ومتى نشأ الرقص ،
Loading the player...

فيبدو أن البشر عرفوا الرقص في أماكن متعددة وفي ثقافات مختلفة ومتنوعة ، وأحياناً بدافع الألم ولكن المدربة سماح خطيب الرياضية التي تحمل بين طياتها الكثير عن عالم الرياضة جعلت من الرقص التعبيري عنوانا لطمرة ، فهي تحمل اسم طمرة محليا وقريبا عالمياً ولا تتردد بالتقدم الى النجومية، فمجالها ليس بجديد عليها فهي ترسم دائماً لوحات راقصة لها ولفتياتها وتقدمها بمنصات عرض كثيرة واهمها العروض الوطنية.
سما هي عنوان فرقة الرقص التعبيري الخاصة بسماح التي أنشأت فرقتها منذ سنوات قليلة ، وأطلقت عليها اسم 'سما' ذلك أنها ترى بتشكيل هذه الفرقة تحديا كبيرا أمام العراقيل التي تواجهها، وتجسد قضايا اجتماعية ووطنية مختلفة، برزت الفرقة في الكثير من العروض الفنية ضمن برامج ثقافية مثل برنامج 'تساهل ما بستاهل' في شفاعمرو، 'متخبيش موهبتك' برنامج 'مواهب' في أبو سنان، وبرنامج 'ثقافة ضد العنصرية' في الفريديس، بالإضافة للعديد من البرامج الأخرى، كما قدمت العديد من العروض الأخرى ضد الحصار على غزة، واعتداءات المستوطنين على الفلسطينيين.

بيت الصداقة عنوان لدعم الفرقة
سماح خطيب اكدت ان مسارها بفرقة سما اخذ الدعم الكبير عبر بيت الصداقة بطمرة الذي يديره المحامي نضال عثمان، مشيرة الى ان بيت الصداقة له بصمات كثيرة بحياتها بل بحياة الكثير من الشباب بطمرة والمنطقة وذلك بالمجالات المتنوعة بالحياة.

الرياضية سماح خطيب تحمل بين طياتها الكثير
وقالت مدربة فرقة سما للرقص التعبيري سماح خطيب :" إن فن الرقص التعبيري هو جزء من الدراما المسرحية والموسيقية، وهو وسيلة للتعبير عن قضايا عديدة من خلال تناغم بين الروح والموسيقى فيتحدث الجسد. لقد مارست هذا النوع من الفن بشكل فردي منذ أن كنت طفلة في التاسعة من عمري، وقررت أن أقيم فرقة خاصة بهذا النوع من الفن لأجسد قضايا خاصة بي كامرأة فلسطينية وأهمها قضايا وطنية وأخرى اجتماعية" .

" انتقادات تبددت فتلتها التقديرات "
عدن حجازي عضو بالفرقة تحدثت عن بداية طريقها والانتقادات من بعض الاشخاص من حولها ، واشارت الى ان عملها وابداعها جعل الكثير بل بنى جمهورا كثيرا لها من المتابعين والذين منحوها التقدير، واكدت ان مسيرتها تنمو بالعطاء الوطني الحقيقي.

القيود والاسرى والقضية عنوان حاضر بالفرقة
اما رزان ابو الهيجاء فاشارت الى "ان الرقص التعبيري بفرقة سما جلب الزنزانة بل واحضر معانة الاسرى وحمل عناوين القضية الفلسطينية بأسرها، وذلك عبر الاداء الذي اكدت ان من خلاله شعرت بالقيد الذي يحاصر حريتها، والذي تعيش من خلاله عتمتها وقبضة السجان ووجع القيد بيده"، هكذا وصفت رزان حضورها بالفرقة، مشيرة الى انها تكسر تلك القيود من خلال حضورها .

اندماج كبير بقضايا المرأة العربية بالمجتمع
وفيقة سليمان هي عضو مبدع كذلك بالفرقة، واشارت الى "ان الرقص التعبيري هو ليس بالرقص فقط ، بل هو الروح التي تبثها الراقصة التعبيرية من مشاعرها فتمنح المشاهد تلك اللحظات التي تجعله يدخل الى القضية التي تحملها الرقصة"، مؤكدة انها رأت بنفسها تندمج اكثر واكثر بالقضايا التي تحمل اسم المرأة ومعاناتها".

الفن يحتاج للدعم
ميار حجازي تحدثت اكثر عن الدعم الذي يجب ان يكون للفن والمسرح لفك القيود الثقافية التي يفرضها المجتمع احياناً والسياسات كذلك، مشيرة الى انه على السلطات المحلية والجهات المسؤولة، عليها بضم بل وبناء منصات عرض ومسارح وقاعات لان بالفن وتلك المجالات نبدع ونخلق اجيالا ثقافية مليئة بالطاقات الايجابية والابداع والتي تنبض بالهدوء الاجتماعي .


عدن حجازي


ميار حجازي


رزان ابو الهيجاء


سماح خطيب


وفيقة سليمان





























































لمزيد من اخبار شفاعمرو وطمرة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق