اغلاق

عدالة:الجامعة العبرية بالقدس تُجبر العمال العرب على ارتداء شارات

وصل الى موقع بانيت وصحيفة بانوراما بيان من مركز عدالة، جاء فيه :" بعث مركز عدالة يوم أمس، أمس الثلاثاء 3.11.2015، برسالةٍ عاجلة لعميد الجامعة العبريّة


تصوير حلا مرشود

في القدس يطالبه فيها بإلغاء التعليمات الصادرة لعمّال النظافة العرب، والتي تجبرهم على ارتداء شارات بارزة أثناء تواجدهم وعملهم في الجامعة. وذلك بعد أن وصلت مركز عدالة شكاوى من مصادر مختلفة في الجامعة تؤكد وجود هذه التعليمات. وقد أكّدت هذه المصادر بأن هذه التعليمات الجديدة صدرت قبل أسبوع على أثر الأحداث السياسيّة الأخيرة" .
واضاف البيان: "
وجاء في الرسالة التي أرسلتها المحاميّة سوسن زهر من مركز عدالة أنّ هذه الشارات تشكّل "وصمةً" لعمّال النظافة الفلسطينيين بحيث تمكّن كل من يتواجد في الجامعة أن يميّز هويّتهم القوميّة ويتعامل معهم على أنّهم مشتبهين بتشكيل خطر أمنيّ. وقد اعتبرت المحاميّة زهر في رسالتها هذه الشارات بأنها "مهينة وتمس بكرامة العمّال الفلسطينيين، كما تتناقض جذريًا مع قانون المساواة بفرص العمل." كما اعتبرت التعليمات الأمنيّة التي أصدرتها الجامعة "تعليمات تمييزيّة اثنيًا وعنصريًا، وهي تتأسس على الفرضيّة بأن كل عربيّ يشكّل تهديدًا بشكلٍ أو بآخر ويجب توخّي الحذر منه." كذلك اعتبرت الرسالة هذه التعليمات بمثابة تحريض ضدّ العمال العرب وتشكل دافعًا لكراهيّتهم والتعامل معهم بعنصريّة" .

تعقيب الجامعة العبرية
وعقب مكتب الناطق بلسان الجامعة العبرية على ما ورد من مؤسسة عدالة :" انه لم تكن ولن تكون أي تعليمات جديدة من قسم امن الجامعة العبرية ان يتم وضع علامات خاصة لعمال النظافة بشكل خاص . في الاسبوع الماضي تلقينا شكوى حول تهديدات من قبل عامل نظافة تجاه طالبتين في حرم الجامعة هار هتسوفيم . ولهذا السبب قام قسم الامن باعادة التشديد على التعليمات الموجودة اصلا في اتفاقية خدمات العمل وفيها يلتزم عمال الشركات التي تقدم الخدمات المختلفة للجامعة، ارتداء بطاقة تظهر اسم الموظف وهذه التعليمات تسري على اليهود، المسلمين والمسحييين بدون أي تفرقة".



لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق