اغلاق

المعارف :اقالة مديرة ومعلّمة من بيت حنينا حرّضتا ضد الجيش

جاء في بيان صادر عن كمال عطيلة الناطق بلسان وزارة التعليم للوسط غير اليهودي :" انه في أعقاب استدعاء مديرة ومعلّمة الى جلسة استماع بسبب تحريضهما


الوزير نفتالي بينت ، تصوير: AFP

 ضد جنود الجيش في مدرسة بيت حنينا . الجهة المسؤولة عن المدرسة قرّرت اقالتهما . استلمت اليوم المعلّمة مكتوب اقالة كذلك فانّ المديرة تسلّمت نفس المكتوب الأسبوع المنصرم" .
واضاف البيان الصادر عن وزارة التعليم  :" بالأمس أقامت المديرة العامّة للوزارة جلسة استماع مع المسؤولين عن مدرسة دار الحكمة . وقامت بتوجيه التوبيخ لهم ، والمسؤولون عن المدرسة أعربوا عن أسفهم وعن نبذ كل مظاهر العنف والتحريض . المديرة العامّة للوزارة وجّهت تحذيرا بأن يمنع تكرار ذلك . لأنّها ستدرس سحب ترخيص المدرسة .
يشار بأنّه وفي اطار الجهود المبذولة التي تقوم بها الوزارة للحد من ظاهرة العنف  ووقف التحريض قامت الوزارة باجراء فحص معلومات بموجبها تمّ عرض مسرحيّة تفوق كل الدعايات السياسيّة الممنوعة وتشجّع أعمال العنف والتحريض  وتؤثّر سلبا على الطلاب" .

الوزير بينت :"التحريض للعنف ليس تربية  ومن يكون كذلك فلن يكون له مكان في جهاز التعليم "
ومضى البيان الصادر عن وزارة التعليم قائلا :" من خلال فحص الموضوع تبيّن بأنه خلال المسرحيّة التي عرضت في المدرسة المذكورهة تمّ اظهار جندي اسرائيلي عنيف وقاتل يقوم باطلاق النّار على ولد فلسطيني ".
وزير التعليم نفتالي بينت اكد في هذا اليساق  " أنتهينا من الكلام عن التحريض، حان دور الفعل . من يفكّر بأنّه يستطيع العيش من أموال مواطني دولة اسرائيل وفي المقابل يشجّع التحريض فهو خاطىء . التحريض للعنف ليس تربية  ومن يكون كذلك فلن يكون له مكان في جهاز التعليم ". الى هنا نص البيان الصادر عن كمال عطيلة الناطق بلسان وزارة التعليم للوسط غير اليهودي .

لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق