اغلاق

سعيد الحسيني: الحاج امين الحسيني فوق الشبهات

كشف سعيد ابراهيم الحسيني احد اقارب المفتي الحاج امين الحسيني عن "برهان قوي يدحض افتراءات بنيامين نتنياهو بحق رمز من رموز فلسطين، حيث ان الحاج امين الراحل مكث


سعيد الحسيني

زهاء ستة اشهر في فرنسا بعد تحريرها من النازي ولم يطلب احد تسليمه الى محاكمة نورمبيرغ في تلك الفترة عدا عن مطالبات الوكالة اليهودية التي كانت تحاول النيل منه انتقاما لدوره في مقاومة الهجرة الصهيونية الى فلسطين" .
وقال سعيد الحسيني وهو جالس في صالون بيته العتيق في القدس وخلفه صورة المفتي الراحل :" بعد استسلام المانيا غادرها المفتي بالطائرة قاصدا سويسرا وعندما رفضت استقباله اختار التوجه الى فرنسا ، ومكث فيها بالفعل قرابة الستة اشهر لم تقم خلالها اية دولة بما فيها بريطانيا التي كانت تعتبره عدوها الاول في فلسطين بطلب تسليمه في حين رفضت الحكومة الفرنسية الاذعان الى طلبات الوكالة اليهودية بهذا الخصوص وسمحت للحاج امين بالتوجه الى حيث يشاء لان سجله لم يكن فيه اي شائبة فيما يتعلق بمحاكم نورمبرغ المعروفة" . 
وقال الحسيني .. هذا اكبر برهان ودليل على كذب نتنياهو .. فلو كان هناك اي شيء ضد الحاح امين لما فوتت فرنسا وبريطانيا هذه الفرصة لاحتجازه " .
وتطرق الحسيني الى "الظروف التي ساقت الحاج امين الحسيني الى المانيا بسبب ما تعرض له من مطاردات  وملاحقات بدءا من فلسطين الى العراق وايران، ورصد بريطانيا جائزة لمن يسلمه عندما دخلت الى طهران في اطار ملاحقته بسبب نضاله في فلسطين وفي العراق ضد سياستها الاستعمارية ، مما اضطره للتوجه الى تركيا ومنها الى بلغاريا وايطاليا ثم الى المانيا وكان هدفه خدمة النضال الفلسطيني ومنع الهجرة الصهيونية بأي ثمن" .
ورأى الحسيني "ان هذا الموضوع سوف يثار كلما رأى الاسرائيليون ان لهم مصلحة في ذلك في سياق تنكرهم للحقوق الفلسطينية".
واكد "ان الحاج امين الحسيني بذل كل جهده منذ شبابه دفاعا عن فلسطين وحارب الدنيا من اجلها وان علاقته مع المانيا كانت تصب في هذا الاتجاه ليس الا". وقال سعيد الحسيني متذكرا اهزوجة باسم الحاج الحسيني الراحل كانت تردد في مواسم النبي موسى عندما تصل بيارق الخليل ونابلس وغيرها الى القدس الشريف :" الحاج امين يا منصور .. وبسيفك هدينا السور ..!"، في اشارة الى "ان سمعة الحاج امين الوطنية والقومية لن تنال منها كل تخرصات الحاقدين والموتورين  في هذا العالم" .

لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق