اغلاق

سلطة البث تحقق مع راديو كول حاي بتصريحات حادث مِنى

وصل الى موقع بانيت وصحيفة بانوراما بيان من المحامي نضال عثمان، جاء فيه :" قررت سلطة البث الثانية هذا الأسبوع التحقيق في تصريحات مذيع راديو "كول حاي"،


المحامية طال رفيف

مناحم طوكر، التي أطلقها عبر الأثير خلال برنامج أخباري مستهزئا فيها من عددِ الحجاج الذين قتلوا نتيجة التزاحم الشديد في "منى" في موسم الحج الحالي.
ويأتي التحقيق في أعقاب رسالة وجهها كل من المركز الإصلاحي للدين والدولة والائتلاف لمناهضة العنصرية مطالبين بفرض غرامات، وفق القانون، على الراديو المذكور لما تحمله التصريحات من عنصرية".
واضاف البيان: "وجاء في الرسالة التي ارسلت إلى المدير العام في سلطة البث الثانية، نير شويكي، وإلى مندوب شكاوى الجمهور، دافيد ريغب، أنه وخلال بث الموجز الأخباري في راديو "كول حاي"، يوم الخميس 24/9/2015 الساعة الثالثة بعد الظهر، على يد مقدم الأخبار أرئيل شرفر، وحين قام مقدم الأخبار شرفر بإذاعة نبأ وفاة 400 حاج في السعودية في حادثة التزاحم في "منى"، قام المذيع مناحم طوكر، مقدم البرنامج الإذاعي "زمان أفير"، بتوجيه السؤال التالي لمقدم الأخبار: "شرفر، لماذا فقط 400؟"!ط .

المحامية طال رفيف: التصريحات عنصرية مُحقرة
واردف البيان: "واوضحت المحامية طال رفيف من الائتلاف لمناهضة العنصرية والمركز الإصلاحي للدين والدولة، أنّ تلك التصريحات عنصرية، مُحقرة، تُقلل من المُصاب الجلل، وتحمل نوعًا من الشماتة التي تتجاهل أنّ هنالك ضحايا سقطوا لم تعرف هويتهم بعد وهذا توجها عنصريا من المهم ملاحقته وقرار سلطة البث بالتحقيق مع طوكر هي خطوة هامة للجم الاخرين". 
وفسّر الطرفان أنّ تلك التصريحات تعد ايضًا خرقًا لقواعد وأخلاق المهنة المتبعة في سلطة البث الثانية وخاصة البند 46 (2)، الذي يمنع بشكل واضح بث الكراهية والعنصرية ضمن المضامين المطروحة في الهيئات الإعلامية التابعة لسلطة البث الثانية، كما وأنها تعد خرقًا للبند 144 من قانون العقوبات (1977) لذات الأسباب والتفسيرات.

المحامي نضال عثمان: التصريحات تفسر أسباب العنصرية المتفشية في الشارع الإسرائيلي
وعقب المحامي نضال عثمان، مدير الائتلاف لمناهضة العنصرية، على رد السلطة الثانية بالقول: تصريحات طوكر، وإن كانت غير مفاجئة، إلا أنها تفسر أسباب العنصرية المتفشية في الشارع الإسرائيلي، فتصريح طوكر يمنح الشرعية لتصريحات أخرى مماثلة، عليه قررنا ملاحقته وفق القانون وأدبيات المهنة الصحافيّة، والرد الذي وصلنا من سلطة البث الثانية يؤكد على صدق موقفنا أولا وعلى إمكانية محاربة العنصرية وفق القانون ثانيا" .


المحامي نضال عثمان

لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق