اغلاق

ثانوية بلدية الناصرة تستضيف الكاتب توفيق فياض

استضافت المدرسة الثانوية البلدية في الناصرة، الأديب الفلسطيني توفيق فياض الذي عاد إلى وطنه بعد منفى استمر 41 عاما قضاها في الكتابة وخدمة القضية الفلسطينية،
Loading the player...

متنقلا بين عدة دول عربية.
استقبل الكاتب توفيق فياض مدير مدرسة الثانوية الجليل فيصل طه الذي كانت له مداخله عن الكاتب توفيق فياض، حيث كان من خريجي المدرسة، واستصافت المدرسة ايضا كوثر جابر المحاضرة في جامعة حيفا وكلية سخنين كانت بداياتها مدرسة بالمدرسة الثانوية البلدية.
قدمت الطالبتان شهد عدوي ورغد خطيب بدورهما كلمة ترحيبية للكاتب توفيق فياض، ثم قامت الطالبة بيان عبد القادر بإهداء الاديب احدى رسوماتها المبدعة للاديب.
وقامت المدرسة بدورها بتقديم شهادة تقدير لضيفها الاديب توفيق فياض شكرا له لعطائه ومساهمته ومشاركة المدرسة برنامجها ضيف الشهر، وعمل على اعداد البرنامج  المربي الاستاذ عايد علي الصالح، وكذلك استقبل المربون والطلاب  الكاتب فياض استقبالا دافئا وبحفاوة .
هذا ويعتبر توفيق فياض الكاتب الفلسطيني الذي حكم عليه بالسجن ثماني سنوات عام 1969 بعد إدانته "بالتخابر مع دولة عدو وقتها وهي مصر، واستغلال عمله في جمارك ميناء حيفا لتهريب أجهزة تنصت مصرية أرسلت لعبد الرحيم قرمان وكيل آخر للمخابرات المصرية".
وبعد أربع سنوات في السجن أطلقت إسرائيل سراحه في صفقة تبادل أسرى مع مصر عقب حرب 1973، ومن القاهرة انتقل بعد شهور إلى بيروت. وفي بيروت، التحق بمنظمة التحرير الفلسطينية، وهناك استشهدت زوجته أثناء اجتياح إسرائيل لبنان عام 1982، ومنها انتقل لتونس حيث أقام السنوات الأخيرة. ورغم توقيع اتفاقية أوسلو عام 1993، رفضت إسرائيل السماح له بالعودة لموطنه رغم أنه حمل أوراق هويتها.
وفي نهاية اللقاء ناقش الطلاب الكاتب توفيق فياض وطرحوا الأسئلة عليه، وفي النهاية قاموا بالتقاط الصور التذكارية للكاتب.


تصوير ورود طويل



لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق