اغلاق

إعدادية ابن سينا في الناصرة تفتتح مشروع المسن

تحت رعاية الشؤون الاجتماعية بقيادة العامل الاجتماعي سعيد عوابدة افتتحت ثلة من طلاب إعدادية ابن سينا في الناصرة حملة " المالو كبير مالو تدبير" للتوعية عن أهمية التواصل،



بين الجيل القديم جيل الاجداد والجيل الحديث جيل الشباب. وعليه، قام العامل الاجتماعي والمسؤول عن هذا المشروع بإرشاد مجموعة طلابية من ابن سينا كاشفًا لهم أهمية الالتفات إلى المسنين والاهتمام بهم، واعطائهم الاحترام الذي يستحقونه كأصحاب تجربة في الحياة، ومن ثم طلب منهم أن يطرقوا مئة باب في الحي المجاور للمدرسة لتوزيع منشور توعية للاهتمام بالمسن وللخدمات التي تقدم من قبل الشؤون لهم وشرح لهم عن كيفية التصرف اللبق والحسن حين يلتقون بأولئك المسنين في بيوتهم، حتى يتعلم الطلاب حسن التصرف مع الآخرين.
لاقى المشروع استحسانًا من الطلاب الذين بادروا بدورهم وعلى عاتقهم الشخصي بإحضار الحلوى لتوزيعها على المسنين حتى يدخلوا الفرح لقلوبهم.
وفعلا توجت بداية شهر المسن في ابن سينا بالاعمال الطيبة والتصرفات الأديبة التي اتسم بها الطلاب ، هذا ما أشاد به القائم على المشروع السيد سعيد عوابدي الذي أثنى أمام مديرة المدرسة إيمان فاهوم على الطلاب  بالجاهزية التي تحلوا بها في عملهم التطوعي هذا.
ومن الجدير ذكره أن إعدادية ابن سينا ساهمت في نشاطات أخرى تطوعية مع بيت المسن ومع جهات أخرى في المدينة من دافع الإيمان بالعطاء والمبادرة فالقيادة الإيجابية بين صفوف طلابها. وقد وافتنا بالتفاصيل والصور المربية ابتسام فرح مركزة التربية الاجتماعية.




















لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق