اغلاق

المفتي العام يحذر من تداول نسخ بها اخطاء من القرآن الكريم

القدس: حذر سماحة الشيخ محمد حسين المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية - رئيس مجلس الإفتاء الأعلى-، في بيان وصلت الى موقع بانيت وصحيفة بانوراما نسخة


الشيخ محمد حسين

عنه " من تداول نسخ من القرآن الكريم، إحداها لتضمنها نقصاً في الصفحات وتكراراً لبعضها وذلك من ص228-259، وهذه النسخة صادرة عن مكتبة دار البيان الحديثة بتصريح طباعة (58) صادر بتاريخ 2000/7/3م.
  وهناك نسخة تحتوي على خطأ في سورة الرعد آية رقم(30) حيث وجدت نقطة فوق حرف الحاء في كلمة "أوحينا" فأصبحت "أوخينا" والصواب (أوحينا) بالحاء وليس الخاء، وهي صادرة عن دار التوفيقية للطباعة في جمهورية مصر، وحاصلة على تصريح رقم (5)، صادر في 42/1/2006م، عن الأزهر "مجمع البحوث الإسلامية".
وفي نسخة أخرى وردت صفحة رقم(322) مقلوبة وهذه النسخة صادرة عن تهامة للنشر والمكتبات في المملكة العربية السعودية".
وناشد سماحته المكتبات والمطابع والأشخاص الذين يملكون نسخاً فيها الأخطاء المذكورة بضرورة تسليمها لدار الإفتاء لإجراء اللازم بشأنها حسب الأصول، منوهاً إلى " ضرورة مراعاة الدقة عند طباعة المصاحف، وبخاصة عند استخدام طريقة التصوير السريع لبعض الطبعات، حيث زادت في الآونة الأخيرة الأخطاء لهذا السبب".
وأكد سماحته "أن الله سبحانه وتعالى تكفل بحفظ كتابه الكريم من التحريف والضياع، وعلينا أن نعمل لنيل مرضاة الله بالحرص على هذا الحفظ".  

لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق