اغلاق

الإسلامية بيافا:‘اجتماع يقوم عليه صعاليك لا يستحقون الاهتمام‘

وصل الى موقع بانيت وصحيفة بانوراما بيان من الهيئة الإسلامية في يافا، جاء فيه :" أعلنت حركة" طلاب من أجل الهيكل" المتطرفة، نيتها عقد اجتماع لها في مدينة يافا بالداخل الفلسطيني،

 

اليوم الخميس، حول موضوع "الهيكل" المزعوم، وذلك بمشاركة كل من عضو الكنيست السابق وزعيم حركة "الهوية" موشي فيجلين، وتوم نيتساني، مؤسس حركة "طلاب من أجل الهيكل"، ومتان بولغ مدير عام حركة "إم ترتسو" الطلابية الصهيونية.
وقالت الحركة في صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي "إن الشرطة الإسرائيلية والمخابرات تعارضان عقد الاجتماع في مدينة يافا، مضيفة أن منظمو الاجتماع تلقوا بلاغا من الشرطة في يافا بعدم إمكانية تأمينه من الشرطة".
واضاف البيان: "وأشار القائمون على الاجتماع الى أن الشرطة أبلغتهم عن التداعيات الخطيرة التي قد تحصل في مدينة يافا على خلفية موضوع الاجتماع - المسجد الأقصى - وحذرتهم من إمكانية وقوع مواجهات مع المواطنين العرب هناك، مبيّنة أن مثل هذه المواضيع تثير حفيظة العرب وتؤجج الأجواء.
وعلى الرغم من تحذيرات الجهات الأمنية، إلا أن منظمو الاجتماع أعلنوا عن إقامته في مدينة يافا، مشيرين الى أنهم يدرسون إمكانية تغيير موقعه فقط.
وفي حديث مع محمد أشقر رئيس الهيئة الإسلامية العليا في يافا، قال : إن هذه النشاطات ناتجة عن زمرة من "الصعاليك الذين يعانون من أمراض نفسية، ولا يعون حقيقة الأفعال التي يقومون بها".
وأشار الى أن الدعوة لعقد مثل هذه الاجتماعات في يافا، تأتي نتيجة الدور الهام الذي تقوم به المدينة تجاه القضايا الوطنية الفلسطينية التي تقف غزة والأقصى والقدس على رأسها، وشدد على أن الأهالي في يافا يعرفون دورهم المطلوب تجاه القدس والمسجد الأقصى، وأكد على حق المسلمين الخالص في الأقصى حتى قيام الساعة" .

لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق