اغلاق

وزير الاسكان ود. اكرم حسون بجولة عمل بالقرى الدرزية

قام وزير الاسكان والدكتور اكرم حسون بجولة على القرى الدرزية وذلك ضمن مشروع حل القضايا العالقة التابعة لوزارة الاسكان حيث حل الوزير ضيفا على قرى المغار وساجور،

 وجولس ودالية الكرمل وعسفيا والمحطة الاخيرة كانت في بيت الشهيد الدرزي.
بداية حل الوزير ضيفا على قرية المغار حيث شارك رؤساء مجالس القرى التالية: المغار، ساجور، الرامة، بيت جن، حرفيش، البقيعة وكفر كما اضافة الى مدير عام وزارة الاسكان، الموظفين الكبار في وزارة الاسكان، مديرية اراضي اسرائيل في المنطقة الشمالية وكمال بدر نائب مدير لواء حيفا في وزارة الاسكان، ايضا شارك اعضاء الكنيست حمد عمار وعبدالله ابو معروف.
خلال الجولة وبعد اطلاع الوزير على مشاكل الطائفة الدرزية وخاصة كل ما يتعلق بموضوع وحدات السكن تقرر بموافقة المستشار القاضي للوزارة وبموافقة الوزير تسويق 870 وحدة سكن جديدة في القرى الدرزية وهذه تعد سابقة تاريخية بالإضافة الى تسويق 500 وحدة سكن بالتنسيق مع الرؤساء في الكرمل.
ايضا تقرر وبشكل نهائي وفعلي منح تخفيض بقيمة 90% من ثمن الوحدات للجنود المسرحين في جميع القرى، ايضا تقرر اعطاء الميزانيات للتخطيط الاحياء للجنود المسرحين للمجالس، اقامة قسم خاص في وزارة الاسكان سيعمل به اشخاص من الطائفة الدرزية وبموافقة مفوض الدولة لحل جميع المشاكل العالقة منذ سنين الامر الذي يعتبر مؤشر فعلي وعملي لحل المشاكل.
ايضا في ساجور طرح جبر حمود برنامج عمل لبناء حي جديد وقد وعد الوزير بإعطاء ميزانية لهذا المشروع، هذا وفي حديث مع الدكتور اكرم حسون قال: "اشكر وزير الاسكان الذي استجاب لطلبي بتنفيذ البنود التي وضعناها قبل الانتخابات في حل قضايا السكن في القرى الدرزية والعربية، هذه الجولة اثمرت عن العديد من الانجازات والاهم ان الوزير زار القرى مع مستشارين قضائيين لاتخاذ قرارات فورية وليس للترويج، هذا المنهج في العمل يبعث الامل في حل قضايا السكن للأمد البعيد".

واضاف: "رافقت الكثير من الاحزاب ولأول مرة نلاحظ ان هناك حزبا ووزراء يعودون وينفذون وعود ما قبل الانتخابات"!
اما بالنسبة للزيارة الى دالية الكرمل فقد بدأت في المجلس المحلي وكانت جلسة مهنية اقتصرت على عرض المشاكل والقضايا العالقة وفي حديث مع رئيس المجلس رفيق حلبي قال: "انا والمهندسة عرضنا قضايا البناء في الحارات الجديدة، طلبنا الغاء طريقة المناقصات لأهل البلد فقط وللجنود المسرحين وقد وافق الوزير على الطلب، أيضا وافق الوزير على البدا في البنية التحتية في حارة لؤلؤة الكرمل، طالبنا بحارة جديدة تطل على خربة كرك وقد اتفقنا مع الوزير على تقديم مخطط لهذا الامر".
ومن ثم انتقل الوزير الى بيت الشهيد الدرزي وحل ضيفا على امل نصرالدين الذي اثنى على دور الدكتور اكرم حسون حيث قال امل للوزير جالنت: "يوجد بجانبك رجل عظيم"!



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق