اغلاق

المخرج مجدي العمري يحل ضيفاً على كلية دار الكلمة الجامعية

استقبلت كلية دار الكلمة الجامعية للفنون والثقافة في بيت لحم، المخرج السينمائي مجدي العمري، وقد التقى المخرج بطلبة دائرة الفنون المرئية،

بمن فيهم طلبة برنامج بكالوريوس في إنتاج الافلام، حيث قدم محاضرة تحدث خلالها عن مسيرته السينمائية، كما وعرض فيلمه الروائي الأخير "جمود". في بداية اللقاء، رحبت الفنانة فاتن فوزي نسطاس متواسي رئيسة دائرة الفنون المرئية في الكلية الجامعية بالمخرج مجدي العمري وبالحضور، وأكدت على أهمية التعرف على فنانين ومخرجين فلسطينيين عالميين، واستضافتهم في بلادهم الأم، ليلتقوا بالطلبة والشباب الفلسطيني ويتبادلوا معهم خبراتهم الفنية والسينمائية. كما وقدمت الفنانة رحاب نزال عضو هيئة أكاديمية في كلية دار الكلمة الجامعية المخرج مجدي العمري وتحدثت عن سيرته الذاتية ومسيرته السينمائية.  وأعرب المخرج مجدي العمري عن سعادته بحسن الإستقبال، وذكر: "أنني اسعى ان اصل بالمشاهد الى علاقة توحد مع شخصياتي بنفس القدر الذي اتوحد به معها فى محاولاتها الانطلاق قدما فى الحياة برغم من كل الظروف الاجتماعية والسياسية التى تجمد خطواتهم فى مكانها". وفي نهاية حديثه شكر العمري بشدة دار الكلمة، ادارة و طلاب و هيئة تدريس لعرض فلمه جمود و اتاحة الفرصة له لمقابلة الجمهور الفلسطيني وبخاصة من اهالي بيت لحم.
فيلم "جمود" هو الفيلم الروائي الطويل الأول للمخرج مجدي العمري (مدته 105 دقائق)، يروي قصة شابة فلسطينية وجارها الكهل الذي ينتمي لقبيلة "الموهوك" الذين هم قبيلة من الأمريكيون القدماء في أمريكا الشمالية، اذ تتميز علاقة الشابة الفلسطينية وجارها بصداقة وشراكة سياسية وروحية، حيث تقابل الفتاة الفلسطينية جلادها السابقة الذي كان عميل لإسرائيل وضابط في الجيش جنوب لبنان وقد كان يتولى تعذيبها في معتقل الخيام الشهير، يبدأ الفيلم بالسيدة الفلسطينية وهي تقتل جلادها السابق، وفي نفس اللحظة يدخل جارها الكهل ويساعدها في إخفاء اثار الجريمة ويحميها ويساعدها.
وبعد عرض الفيلم، دار نقاش ثري ومفيد بين الطلبة والمخرج، وقد دارت النقاش المخرجة محاسن نصر الدين، عضو هيئة أكاديمية في كلية دار الكلمة الجامعية.
ومن الجدير أن كلية دار الكلمة الجامعية تهتم دوما بإستضافة واستقبال العديد من المخرجين والفنانين وذلك لتبادل الخبرات الفنية والسينمائية المختلفة وتوسيع آفاق الطلبة وإغناء مهاراتهم بالتعرف على ابداعات متنوعة.
وتعتبر كلية دار الكلمة الجامعية للفنون والثقافة هي أول مؤسسة تعليم عالي فلسطينية تركز تخصصاتها على الفنون الأدائية والمرئية والتراث الفلسطيني والتصميم، كما وتمنح درجة البكالوريوس في التصميم الجرافيكي والفنون المعاصرة وانتاج الأفلام وتعمل على تطوير مهارات ومواهب طلابها لتخرجهم سفراء لوطنهم وثقافتهم وحضارتهم.

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق