اغلاق

مساواة: المواصلات تحجز 284 مليون شيقل للسلطات العربية

تبين من فحص أجراه مركز مساواة " ان وزارة المواصلات تحجز ميزانيات رصدت منذ العام الماضي للشوارع في القرى والمدن العربية بقيمة 284 مليون شيقل".

ويطالب مركز مساواة وزارة المواصلات " تحرير الاموال التي تحتاجها السلطات المحلية العربية على الفور حيث ان غالبية القرى والمدن العربية قد قدمت برامج تفصيلية لتعبيد الشوارع بشكل فوري، علما ان الميزانية المذكورة قد رصدت خلال السنوات السابقة ولم يتم تحريرها للسلطات المحلية العربية على الرغم من أزمة المواصلات والبنى التحتية. كما انتقد مركز مساواة شركة "نتيبي يسرائيل" على مماطلتها بتنفيذ مشاريع بجانب القرى والمدن العربية. يشار الى ان وزارة المالية قد أعلنت في اكثر من مناسبة انها قد رصدت الميزانية لوزارة المواصلات وان تنفيذ المشاريع هو من مسؤولية وزارة المواصلات خصوصا انها تتعاقد مع شركات خاصة لتنفيذ كافة المشاريع".
وجاء في بيان عممه مركز مساواة ، وصلت نسخة عنه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما : " عقدت يوم الاربعاء ورشة عمل خاصة نظمتها لجنة رؤساء السلطات المحلية العربية بالتعاون مع مركز مساواة في المركز الجماهيري التابع للمجلس المحلي دبورية. وقد استعرض عدد كبير من رؤساء السلطات المحلية والمهندسين أزمة المواصلات في القرى والمدن العربية. وقد شارك في اليوم الدراسي رؤساء وطواقم مهندسي المجالس والبلديات التالية: دبورية، عرعرة، كوكب ابو الهيجاء، سخنين، المشهد، جسر الزرقاء، كفر كنا، ام الغنم، اكسال، رهط، ام الفحم، دير الاسد، عيلبون  وطرعان.
حيث تداول الرؤساء والمهندسين المشاكل التي تواجه السلطات المحلية العربية في مجال المواصلات العامة، الشوارع الداخلية والبنى التحتية والمواصلات العابرة بين القرى والمدن العربية. وتم الاتفاق على تكثيف جهود المطالبة في تخصيص الميزانيات لمعالجة مشاكل المواصلات والبنى التحتية في مراكز القرى والمدن القديمة وفي الاحياء الجديدة التي يتم تخطيطها في السنوات الاخيرة.
وسيشارك عشرات رؤساء السلطات المحلية العربية في اعمال لجان الكنيست يوم الاثنين القادم، حيث من المخطط عقد لقاء بمبادرة اعضاء لجنة المالية من القائمة المشتركة د. احمد طيبي و د. باسل غطاس مع وزير المالية ووزير الاسكان ومسؤول قسم الميزانيات بوزارة المالية امير ليفي ووزيرة المساواة والاقليات غيلا غمليئيل. وأكد رئيس اللجنة القطرية لرؤساء السلطات المحلية العربية مازن غنايم على اهمية تكثيف التواجد العربي في الكنيست خلال الايام القريبة. وأشار مدير مركز مساواة جعفر فرح الى ان "لجان الكنيست تناقش يوميا ميزانيات الوزارات المختلفة وعلينا تكثيف الجهود لتحصيل الحقوق الاقتصادية الاجتماعية التي يتم يوميا انتهاكها مثل الحق في العمل والمسكن والمواصلات والتعليم، أضعف الايمان ان نطالب بحقوقنا وان لا نصمت عن انتهاكها فمسؤولية التشغيل والسكن والتعليم تقع على الحكومة وعلى مؤسساتنا وسلطاتنا المحلية واحزابنا تحميل الحكومة الاسرائيلية مسؤولياتها تجاه إفقار نصف مجتمعنا والبطالة وأزمة السكن التي تعاني منها عشرات الاف العائلات العربية".

لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق