اغلاق

رصاصة طائشة تستقر بظهر شاب من ضواحي رهط

للمرة الثانية خلال الاشهر الاخيرة، ونتيجة لظاهرة اطلاق النار في مدينة رهط وضواحيها خلال الاعراس، فقد اصيب شاب (18 عاما) من سكان قرية ام نميلة الزيادنة في ضواحي رهط،



اصيب بجروح متوسطة مساء امس الجمعة، حيث استقرت رصاصة طائشة في ظهره، وتم نقله الى مستشفى سوروكا في بئر السبع لتلقي العلاج، وتم اخراج الرصاصة بعد ان شوهدت من خلال الاشعة.
وتم ابلاغ الشرطة في الحادث ومباشرة التحقيق في ملابساته

اصابة شاب اخر قبل شهر برصاصة في رأسه
ويفيد مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما ان شابا اخرا من نفس العائلة اصيب قبل شهر تقريبا برصاصة طائشة في رأسه وتم اخراجها في المستشفى بعد ان استقرت في القسم العلوي دون ان تسبب اضرارا بالغة بحمد الله.

عشرات الحوادث والاضرار في البيوت والمركبات
واعرب عدد من سكان عرب الزيادنة عن "غضبهم من ظاهرة اطلاق النار في الافراح في احياء مدينة رهط والتي تستقر وتسقط غالبا في قريتهم شمالي رهط. وقد تسبب الرصاصات عدا الاصابات، باضرار في الممتلكات والبيوت والمركبات وبلطف من الله لم تحدث كارثة او حالة وفاة حتى الان.
ونطالب الشرطة والبلدية والمسؤولين بمحاربة ظاهرة اطلاق النار حالا وقبل فوات الاوان. والكل يعرف خطورة الموضوع لكن دون جدوى".



لمزيد من اخبار رهط والجنوب اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق