اغلاق

أسبوع التواصل مع أولياء الامور بالاعدادية الشاملة جسر الزرقاء

تستمر المدرسة الاعدادية الجديدة في جسر الزرقاء والمتجددة بفعالياتها المختلفة والمتميزة ببناء برامجها الهادفة منها التواصل الدائم مع الاهل ،

وذلك من خلال دعوتهم ودمجهم بكل مشروع  بما يعود بالفائدة لمصلحة ابنائهم فلذات أكبادهم  ، وبناء خطة تعليمية مبنية من عدة محاور هدفها رفع مستوى التعليم والتحصيل العلمي وتعزيز المكانة الاجتماعية للطالب بما يكسبه النجاح بكل مراحل حياته . وعلى مدار الاسبوع الاخير تم التركيز على دمج اولياء الامور بالحلقة المدرسية والشعور بالانتماء وروح التعاون مع طاقم المدرسة ودعمهم على العطاء لأقصى الحدود . أولياء الامور ركن مهم جداً من أجل النجاح والدعم المعنوي والمثابرة وتبني السلوك الطيب والحسن ، ودعم قيمة الاحترام للمربي والحفاظ على البيئة المدرسية وممتلكاتها ، فيداً بيد نرتقي الى الاعلى والنجاح والاحترام . ومن الجدير بالذكر ، أن المدرسة تبنت مشروعاً جديداً بالقرية يسمى " تحدي " تحت اشراف طاقم من المختصين منهم المحاضر د. غانم يعقوبي مدير مركز الاستشارة والتنظيم ومحاضر  في كلية بيت بيرل لإعداد المعلمين العرب والعامل النفسي جودت عاصلة  والمستشارة السيدة  نوال وتد والمعلمة الاء فنادقة مركزة القياس والتقييم  ومركزة التربية الاجتماعية المربية  لينا أبو عطا وطاقم من المعلمين بشتى المواضيع من داخل المدرسة ، وذلك بدعم واشراف المجلس المحلي ومدير قسم المعارف علي عماش . هذا الطاقم سيعمل كل على جانب ومحور يختلف عن الاخر مع برنامج ثابت على مدار السنة الدراسية ، من أهمها محور التنمية الاجتماعية والتطوع  وبناء مجموعات قيادية، والمحور التحصيلي لدى الطلاب وتحسينه ، ومحور العلاقة بين الاهل والمدرسة وإقامة مشاريع جماهيرية بإرشاد طاقم مختص وأيضاً العمل مع الطلاب بعد ساعات الدوام  لإكسابهم المهارات  بطرق البحث المتطورة، والعمل على تطوير القدرات الظاهرة والمخفية لدى كل طالب وطالبة.

يوم الاباء الاول :
ودعي اولياء الامور مطلع الاسبوع الفائت من قبل المدرسة للاطلاع على أهداف هذا المشروع وعلى نتائج المسوحات الصفية التي جرت خلال الشهر الاخير ، مع توجيه الاهل بأساليب ومهارات  لتحسين تحصيل ابنائهم ، وهذا من ضمن الرؤية المدرسية التي بنتها المدرسة بداية السنة والتي تنص على إكساب مهارات تعليمية للطالب . واستقبلت المستشارة نوال وتد الاهل بمحاضرة عن جيل المراهقة والتغييرات التي تطرا على الطلاب في هذا الجيل على الصعيد الجسماني والتغييرات الهورمونية وعلى الصعيد النفسي وتغييرات السلوكية  وعن ظاهرة التدخين وكيفية تفاديها والتقليص من هذه الافة المنتشرة . هذا وقد عبّر مدير المدرسة بهاء الدين جربان عن مدى تقديره واحترامه لكل فرد من الطاقم على دعمه بشتى المجالات لتحسين وتطوير المدرسة. وشكر أولياء الامور الذين لبّوا الدعوة وشاركوا المدرسة بكل خطواتها , متمنياً بالتواصل الدائم والعمل الجماعي المستمر والحوار بلغة مشتركة ، وباخر حديثه تمنى للجميع من اهل ومعلمين وطلاب المزيد من التميز والنجاح .  وقد وافتنا بالتفاصيل والصور المرية لينا ابو عطا .





































لمزيد من اخبار الفرديس وجسرالزرقاء اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق