اغلاق

يوم التراث في المدرسة الإعدادية ج في الطيرة، صور

انهت الخميس الماضي المدرسة الإعدادية ج في الطيرة اسبوعها الدراسي بيوم مميز، يوم اعاد طلابها ومعلميها للوراء الى زمن ليس بعيدا، ولكن بالنسبة للأولاد هو بعيد .



فتزينت المدرسة بلباس يتسم بهذا التراث النادر ليعيش الطلاب اجواءه، حيث ارتدى اغلبهم اللباس الفلسطيني التقليدي فبحثت المدرسة عن شيء مميز ومثير جهله طلابها فكان للألعاب التي مارسها اجدادنا واباؤنا حصة الاسد فكانت المحطات المختلفة التي اظهرت جمالها وبساطتها، منها : طاق طاقية، شبرة امرة، القالة، التنورة، السيجة، هبيل، الغميضة، سبع تناك، شيش بيش والبنانير. حيث تنقل الطلاب مع مربيهم بينها متفاعلين مندهشين راغبين بالمزيد.
اما الالغاز الفلاحية الشعبية فكان لها دورٌ في هذا اليوم ايضاً، تفاعل معها الطلاب بحماس فكانت هذه الالغاز غريبة ومميزة التي الهبت عقول التلاميذ وزادت من تفاعلهم.
بعد ذلك تم عرض طرق صناعة القش بواسطة الشرائح المحوسبة داخل الصفوف وكان هناك ايضاً محطة الاكلات الشعبية التراثية التي نالت استحسان من تذوقها، فلا شيء يعوض طعام ابائنا واجدادنا ولمسات امهاتنا وجداتنا.
وانهت المدرسة اليوم بوصلة لفرقة الدبكة الشعبية للمدرسة والتي اضفت اجواء الفرح والسعادة بهذا اليوم، وهكذا انتهى اليوم بابتسامة ارتسمت على وجوه الطلاب عائدين الى بيوتهم وفي رؤوسهم افكارٌ وصورٌ جميلة وبسيطة لحياة عاشها اجدادهم وكلهم امل ورغبة بالمحافظة عليها وأحيائها في اي فرصة تسنح لهم.




















































































































لمزيد من اخبار مدينة الطيرة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق