اغلاق

بيان من الشرطة حول التحقيق بقضية ‘618‘

وصل لموقع بانيت وصحيفة بانوراما بيان من المتحدثة باسم الشرطة لوبا السمري ، جاء فيه : " استمرارا لتحقيقات الشرطة في ملف القضية التي اطلق عليها ،


الصورة للتوضيح فقط

 اسم : " قضية رقم 618 " التي كان قد ان الكشف عنها صباح يوم الاثنين الفائت ، مع قيام  قوات معززة من وحدة التحقيقات والاستخبارات المركزية القطرية - لاهف 433 ، وعلى رأسها قوات من قسم مكافحة الفساد العام شعبة مكافحة الجرائم الاقتصاديه " يالك " ، وبعد تحقيقات سرية حثيثة متشعبة واسعة امتدت على مدى اشهر طوال شملت توظيف موارد ووسائل تكنولوجية متطورة مختلفة ، جنبا الى جنب القيام يومها بالاعتقال والتوقيف للتحقيق نحو 20 مشتبها بهم ، من سكان انحاء شتى بالبلاد ، بما تضمن موظفين بارزين ومسؤولين كبار في شركة " طرق اسرائيل - نتيفي يسرائيل " ، بما تضمن موظفين بالماضي والحاضر من الذين نسبت لهم شبهات الفساد التي تضمنت الرشاوى والاحتيال وتبييض اموال ، وصل مجمل قدرها الى ملايين الشواقل ، وذلك بصورة ممنهمجة ادارتها جهات واطراف مشبوهة بالشركة تضمنت كبارا بارزين كانوا يتواصلون مع مزودين خارجيين معززين ، مقدمين امور تشغيلهم بالشركة وبمشاريعها مقابل تلقيهم الرشاوى لهم ولمقربيهم بصورة محكمة ، وبذلك تم الاختلاس من الخزينة العامة ، حيث ان الاموال التي تم فيها تنفيد الجرائم وعائداتها التي استخلصت منها تعود للاموال العامة ، اضف لذلك مداهمة منازل ومكاتب المشتبهين صباح يومها كما اليوم الاثنين لمنازل المشتبهين الاضافيين ، وضبط مواد ومستندات واجهزة كمبيوتر وممتلكات مختلفة بهدف مصادرتها لاحقا ".

" مداهمة وتفتيش وتنفيذ اعتقالات "
وأضاف البيان : " وفقا لتطورات التحقيقات كان قد تم خلال ساعات نهار يومها ، الاثنين الفائت احالة المشتبهين المركزيين لمحكمة الصلح في ريشون لتسيون وتمديد فترات اعتقالهم على ذمة التحقيقات الجارية ، بما شمل صحيح حتى هذه المرحلة ، تمديد اعتقال 3 مشتبهين حتى يوم 15.11.15 ، 4 مشتبهين حتى يوم 12.11.15, 4 ، مشتبهين حتى يوم 11.11.15 ، بينما 3 تم اطلاق سراحهم بشروط مقيدة ، والتداول بخصوص 4 اخرين من المتوقع ان يتم التداول فيه اليوم الاثنين بالمحكمة المركزية باللد ".
واستطردت السمري تقول : " مع تطورات التحقيقات ، تم صباح اليوم الاثنين ، مداهمة وتفتيش وتنفيذ الاعتقال للتحقيق 3 مشتبهين اضافيين مع توقيف مشتبه اخر رابع للتحقيق ، بما تضمن عربيين ، سكان يركا واخر من  المثلث اصلا والقاطن في كفار شمرياهو بالمركز ، بحيث تنسب لجملتهم شبهات الضلوع في قضايا ثانوية اضافة الى تلك التي يتم التحقيق فيها بنطاق ملف القضية الام المركزية ، بما شمل موظفين في شركة طرق اسرائيل ومزودين خارجيين الذين تم تشغيلهم من قبلها الذين تنسب لهم فيما تنسب شبهات الرشوة وتلقي امور واغراض نصبا واحتيالا وبحيث انه ووفقا لمستجدات التحقيقات من المزمع ان يتم البث والقرار لاحقا بخصوص طلب تمديد فترة اعتقالهم مساء اليوم الاثنين على ذمة التحقيقات الجارية وذلك بمحكمة الصلح في ريشون لتسيون ".
وخلصت السمري للقول : " يشار الى ان التحقيقات تجرى باشراف من مكتب المدعي العام ومشاركة قسم التحقيقات في سلطة الضريبه وسلطة الشركات الرسمية العامة وسلطة مكافحة تبييض الاموال ومكافحة الفساد العام وتمويل الارهاب كما ومكتب مراقب الدولة ".
--
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق