اغلاق

بينت لغنايم: خصصنا مئات الملايين لتقليل الاكتظاظ بالصفوف

أكد وزير التربية والتعليم نفتالي بينيت ، في رده على استجواب مباشر لرئيس حزب الوحدة العربية (الحركة الإسلامية) ، رئيس كتلة القائمة المشتركة،


عضو الكنيست مسعود غنايم

عضو الكنيست مسعود غنايم " أن الحكومة اتخذت قرارا في شهر كانون الثاني 2008 باعتماد خطة متعددة السنوات لتقليل عدد التلاميذ في الصفوف، في جميع المراحل: الابتدائية، الإعدادية والثانوية، بحيث من المفروض بحسب الخطة أن يصل عدد التلاميذ في الصف الواحد إلى 32 طالبا ".
وأضاف الوزير في رده ، وفق ما جاء في بيان عممه مكتب غنايم البرلماني : " لكن الحكومة قررت فيما بعد تقليص هذه الخطة وتطبيقها بشكل متدرج، والبدء فيها أولا في القطاعات الضعيفة. وفي الأعوام الدراسية بين 2010-2012 تم رصد ميزانية 470 مليون شيكل لتطبيق الخطة في الصفوف الثالثة حتى السادسة الابتدائية بالإضافة للمرحلة الإعدادية. وفي العام الدراسي 2013 تم رصد ميزانية 120 مليون شيكل، وقد تم تطبيق الخطة في هذه السنة وصاعدا في الصفوف الثالثة حتى التاسعة. وفي الأعوام 2014 و 2015 تم رصد ميزانية 647 مليون شيكل للخطة لكل سنة".
وحول الميزانيات الحالية والمستقبلية لتقليل عدد التلاميذ في الصف أجاب الوزير: "مع بداية هذا العام بدأ تطبيق إصلاح "الصف الصغير"، والذي يهدف إلى تقليل عدد التلاميذ في الصفوف في المدارس الابتدائية. ويستمر ذلك لمدة خمس سنوات، كل سنة تنضم للخطة طبقة صفوف جديدة، حيث بدأت هذا العام بالصفوف الأولى الابتدائية، وبالنهاية سيكون عدد الطلاب في كل صف لا يتجاوز 32-34 طالبا بحسب العنقود الذي تنتمي له البلدة".
كما أشار الوزير في هذا الصدد إلى " قراره بتعيين مساعدة ثانية في صفوف الروضات التي فيها عدد الطلاب فوق الـ 29 طالبا، والتي بدأ بتطبيقها منذ مطلع هذا العام الدراسي  ".


وزير التربية نفتالي بينت - تصوير : AFP

لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق