اغلاق

شوبرسال وليفي وشقحة ينضمون للمنافسة بعطاء استيراد الاجبان

أبدت جهات عديدة في سوق الغذاء بمن فيهم تجار الجملة والمصنعين، إهتماما كبيرا بالإجراء التنافسي لاستيراد الاجبان الصلبة التي أعلنت عنها وزارة الاقتصاد والذي


الوزير ارييه درعي

اختتم يوم الخميس. ويتضمن الإجراء توزيع حصص معفاة من الرسوم الجمركية لاستيراد اجبان صفراء صلبة.
ولأول مرة شاركت في العطاء شبكات الغذاء الكبرى "شوبرسال" و"رامي ليفي". وبذلك تنضم الشبكتان الكبيرتان الى مستوردين كبار تقدموا كذلك للعطاء لأوّل مرة، للحصول على هذه الحصص، ومنهم "فيليفود" وآخرون بالإضافة إلى شبكات ومستوردين فازوا بهذه الحصص في العام الماضي وتقدموا اليها للمرة الثانية هذا العام. محلبة "غاد" هي المحلبة المنتجة الوحيدة التي قررت تقديم عرض هذا العام أيضاً. يذكر أنّ شركة "جورج شقحة" شاركت أيضاً في العطاء للسنة الثانية على التوالي.
ويشار إلى أنّ وزارة الاقتصاد كانت قد أعلنت قبل عدة اسابيع عن دعوتها للشركات في سوق الغذاء، لتقديم عروض لاستيراد أجبان صلبة خاضعة للاعفاء الضريبي، وذلك في اطار اجراء تنافسي. كما هو معلوم، هذه السنة الثانية على التوالي التي تعلن فيها وزارة الاقتصاد عن الاجراء التنافسي كوسيلة لتوزيع الحصص التي تم الاتفاق عليها من خلال قرار حكومي مشترك بين وزارة الاقتصاد، وزارة المالية، وزارة الزراعة وسلطة التقييدات التجارية، قبل حوالي عامين.
وفي إطار الإجراء التنافسي، تنافس مقدمو العروض على حصص من الكمية المخصصة للتوزيع، بحيث يكون الالتزام بسعر أقصى للمستهلك هو المعيار أمام لجنة توزيع الحصص عند دراسة العروض المقدمة. وبعد الفحص الأولي للعروض التي تم تقديمها تبين أن عدد المتقدمين قد تضاعف مقارنةً بالعام الماضي.
عميت لانغ، مدير عام وزارة الاقتصاد، قال: "يدور الحديث عن إجراء مهم له تأثير كبير على التنافس والأسعار في هذا المجال. في اعقاب الإجراء السابق، دخلت الأسواق الاسرائيلية أنواع جديدة، تم بيعها للمستهلك باسعار معقولة أرخص من السعر المراقب. نجاح الإجراء الأول أدى الى زيادة الطلب بشكل كبير على الحصص الجديدة. مما سيعزز المنافسة في هذا المجال ويؤدي الى مواصلة خفض الأسعار للمستهلك الاسرائيلي. الإجراء السابق ادّى كذلك الى دخول ماركات جديدة الى سوق الأجبان الصفراء، ومنها الجبنة الصفراء من محلبة "غاد"، جبنة "عالما"، جبنة "عيدن" وغيرها. وفي أعقاب توزيع الحصص الجديدة، من المتوقع أن يكبر هذا السوق أكثر".
يائير شيران، مدير دائرة الصناعات، قال: "في الإجراء التنافسي الذي أعلن عنه هذا العام تم إضافة عدد من التحسينات بناءً على الدروس التي تعلمناها من اجراء العام الماضي: كمية الاجبان المخصصة للتوزيع ازدادت من 4800 طن إلى 5400 طن. كما أنّ العدد الأقصى للفائزين في اللإجراء التنافسي سيزداد وحجم الحصص المخصصة للتوزيع تم تنويعها، بحيث أنه إلى جانب توزيع حصص كبيرة سيتم كذلك توزيع حصص صغيرة وذلك بغرض زيادة المنافسة عبر تمكين لاعبين اضافيين من المشاركة في العملية التنافسية، من بينهم أيضاً مستوردين صغار ومتوسطين. وسيتم اختيار الفائزين في الإجراء التنافسي بناءً على السعر الأقصى للمستهلك الذي يلتزمون به في اطار عرضهم، بحيث أنّ العروض التي تتضمن السعر الأرخص سيتم تصنيفها في مقدمة الحصص وستتمكن من الفوز بالحصص الأكبر".
ومن المتوقع أن تجتمع لجنة الحصص في وزارة الاقتصاد في الأيام القليلة القادمة من أجل مناقشة العروض التي تم تقديمها. كما يتوقع أن تعلن اللجنة عن قرارتها في موضوع اختيار الفائزين في العملية التنافسية خلال النصف الأول من شهر تشرين الثاني.

لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق