اغلاق

جلسة طارئة في الكنيست حول قضية قتل النساء

استضافت لجنة رفع مكانة المرأة والمساواة الجندرية برئاسة النائبة عايدة توما – سليمان (الجبهة – القائمة المشتركة) في جلستها اليوم الثلاثاء اخوات وقريبات المغدورة


صور من الجلسة

سهى منصور من الطيرة والتي قُتلت بدم بارد يوم الخميس المنصرم، وكانت هذه الجلسة الطارئة للجنة قد عقدت حول قضية قتل النساء بشكل عام بهدف فحص اداء الشرطة والجهات المسؤولة مع قضايا قتل النساء بشكل عام والكشف عن قاتل المربية سهى منصور بشكل خاص.
وكان قد شارك في الجلسة المستعجلة مندوبون عن الشرطة وسلطات الرفاه الاجتماعي بالاضافة الى قريبات الفقيدة اللواتي عرضن امام اللجنة حيثيات العنف الذي تعرضت له الفقيدة منذ ما يقارب العامين تم خلالهما تقديم عدة شكاوى للشرطة والتي على ما يبدو لم تعمل جاهدة على حمايتها رغم الاشارات الواضحة أن حياتها في خطر.
إفتتحت الجلسة النائبة عايدة توما-سليمان، رئيسة اللجنة، وأوضحت "ان الموضوع المطروح على اللجنة هو موضوع هام ومصيري ولا يمكن الصمت ابدًا ازاء تصاعد الجريمة في المجتمع العربي ككل وبين النساء بشكل خاص والذي راح ضحيته مؤخرًا سهى منصور وآمنة العبيد التي على ما يبدو قُتلت على يد زوجها السابق، وعليه تم تقديم موعد الجلسة لكي يتم حثّ الشرطة على القيام بواجبها وحماية المواطنات" .
تحدث أيضًا أمام اللجنة كل من النواب جمال زحالقة وزهير بهلول، والنائبتين تمار زندبرج و ميراف بن اري وعليزا لافي، الذين بدورهم  وجهوا اصبع الإتهام لتقصير الشرطة باداء عملها بدءًا بالامتناع عن جمع الاسلحة غير المرخصة المنتشرة في البلدات والقرى العربية، مرورًا بعدم معالجة الشكاوى المقدمة من قِبل نساء معنفات بشكل وافٍ، ونهاية بالتقصير في حل القضايا والكشف عن المجرمين المتورطين في عمليات القتل.
 
"سهى كانت إمرأة قوية جدًا وتحب الحياة"
وفي شهادتها امام الجلسة قالت قريبة الفقيدة، المحامية نجوان شبيطة :" أن سهى كانت إنسانة قويّة جدًا وناجحة جدًا. عَمِلت كمدربة كراتيه وكمربية. كما أنها أحبت الحياة ولم تتوانَ عن العمل من أجل العيش الكريم وتحقيق أحلامها وحماية أطفالها، لكن يد الغدر طالتها قبل أن تستطيع تحقيق ذلك. وحمّلت شبيطة الشرطة كامل المسؤولية بمقتل سهى اذ أن الشرطة كانت على علم تام أن حياة سهى مهددة بالخطر نظرًا لكون الفقيدة قدّمت شكاوى عديدة على مدار عامين للشرطة والاخيرة من بينهم كانت شكوى قُدمت أسبوع قبل الجريمة. كما أضافت شبيطة انها واعية تمامًا للمشاكل التي يعاني منها المجتمع العربي، لكن الشرطة في حالة سهى كانت المسؤول الاكبر عن عدم منع الجريمة قبل فوات الاوان".
 
"نحن نعمل ما بوسعنا حتى نلقي القبض على المجرم"
من جهته مئير باركوفيتش، المندوب عن الشرطة ورئيس قسم متضرري الجرائم، أكد "أنه لا يمكن القول بأن التعامل بين الشرطة والمجتمع العربي ممتاز لكنه يلمس تحسنًا كبيرًا باداء الشرطة في المجتمع العربي ويرفض بدوره اي ادعاء بحسبه يتم التعامل بشكل مختلف بين جرائم تحصل في المجتمع العربي والمجتمع اليهودي".
وتطرّق بركوفيتش الى قضية سهى بشكل خاص حيث قال "أنه يتفهم غضب أهالي الفقيدة لكنه وأفراد الطاقم المسؤول عن القضية يعملون ما بوسعهم حتى يتم حل القضية والقبض على المجرم في اسرع وقت".
وأردف باركوفيتش "ان التحقيق لا زال في أوجه، وأن هنالك الكثير من الادلة التي تم جمعها والصورة بدأت تتضح. وفي رده على إتهامات التقاعس قال باركو أن الشرطة تتعامل بجديّة كاملة مع كل شكوى تٌقدم ومع كل جريمة تحصل. وانه لا فرق بين تعامل الشرطة مع جريمة في المجتمع اليهودي وبين جريمة في المجتمع العربي" .
 
"تركت سهى رسالة واضحة للنساء أن يثقن بأنفسهن ويتوجهن للشرطة والجهات المعنية بطلب الحماية"
ولخصّت توما-سليمان الجلسة "بأنه على الشرطة أخذ دورها في الحد من انتشار ظاهرة قتل النساء، وعليها الّا تتهاون في اي شكوى مقدمة بهذا الخصوص". ووجهّت توما-سليمان تعزيتها لعائلة الفقيدة وشكرت قريبات العائلة اللواتي ابدين شجاعة في قدومهم للجلسة. وتوجهت لمندوبي الشرطة قائلة " أنتم تتحملون مسؤولية أي كره ممكن أن يحصل لعائلة الفقيدة، اذ أنكم على دراية كاملة بالتهديدات التي تصلهم، لهذا عليكم بالشروع بحملة تفتيش واسعة لايجاد المجرم المسؤول وتسليمه للعدالة". وأضافت: " لن أقبل أي عذر بأن الشرطة لا تستطيع الوصول الى المشتبه به فعندما تريد دولة اسرائيل، هي قادرة الى الوصول لمن تريد اينما كان". وفي حالة سهى خاصة على الشرطة ان تعزز رسالتها من خلال الكشف عن قاتلها حتى تؤمن النساء بأن هناك من يعمل على حمايتهن".
وفي نهاية حديثها وجهت توما- سليمان رسالة للنساء قائلة: "تركت سهى رسالة واضحة للنساء أن يثقن بأنفسهن ويتوجهن للشرطة والجهات المعنية بطلب الحماية. لهذا على كل امرأة تشعر ان هنالك خطر على حياتها الا تستهين بذلك، وان تعرف أنه يوجد جهات مختصة يمكن أن تلجأ اليها. لا تترددن في تقديم شكاوى والتي من شأنها ان تنقذ حياتكن" .



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق