اغلاق

الخليل:تشكيل قوة مشتركة لتكثيف الحراسة لحماية المستشفيات

صرح أمين عام مجلس الوزراء علي أبودياك :" أن رئيس الوزراء وزير الداخلية د. رامي الحمد الله أصدر تعليماته للأجهزة الأمنية كافة، بتشكيل قوة مشتركة لتكثيف الحراسة لحماية


صور من اقتحام القوة الاسرائيلية الخاصة للمستشفى الاهلي في الخليل

المستشفيات في الأراضي الفلسطينية" .
وأضاف "أن ما قامت به وحدة المستعربين في جيش الاحتلال باقتحام المستشفى الأهلي في الخليل فجر اليوم، واختطاف الجريح عزام الشلالدة من داخل المستشفى، وارتكاب جريمة قتل المواطن عبد الله الشلالدة لمجرد أنه يرافق ابن عمه المصاب في غرفة المستشفى، هو انتهاك خطير وجريمة بشعة تضاف إلى سلسلة الانتهاكات الخطيرة للقانون الدولي الإنساني والاتفاقيات الدولية، وإلى جرائم الحرب والجرائم  ضد الإنسانية التي ترتكبها قوات الاحتلال بحق أبناء شعبنا وانتهاك حرمة مستشفياتنا" .

" الحكومة تطالب منظمة الصحة العالمية بالتحرك العاجل لتطبيق المواثيق الدولية لحماية المستشفيات "
وأكد "أن قوات الاحتلال وعصابات المستعربين في جيش الاحتلال قامت قبل ذلك باقتحام المستشفى العربي التخصصي في نابلس الشهر الماضي، واقتحام مستشفى المقاصد في القدس أكثر من مرة، وهذا يؤكد أن دولة الاحتلال ماضية في جرائمها مع سبق الإصرار وأمام أعين كل العالم، دون أدنى اعتبار للقانون والاتفاقيات الدولية ولا للممنظمات الدولية بكل مكوناتها" .
وأضاف "أن الحكومة تطالب منظمة الصحة العالمية بالتحرك العاجل لتطبيق المواثيق الدولية لحماية المستشفيات، وجدد مطالبة المجتمع الدولي والأمم المتحدة بتحمل مسؤولياتها والإسراع لتوفير الحماية الدولية لشعبنا، ووضع حد للجرائم الخطرة المتواصلة التي ترتكبها اسرائيل بحق  أبناء شعبنا، ومحاكمة المسؤولين عن ارتكاب هذه الجرائم البشعة أمام المحكمة الجنائية الدولية" .








الشهيد عبد الله عزام الشلالدة 







 





د. رامي الحمد الله

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق