اغلاق

عنبتاوي: إنجازات غير مسبوقة بمجال الأرض والمسكن بشفاعمرو

"نحن نتحدث عن إنجازات ملموسة، كبيرة بكل المفاهيم: زيادة مساحة مسطح البناء بحوالي 5 ألاف دونم (نحو 40 في المئة ) لا يأتي من فراغ أو بجرة قلم. تخطيط كامل

مجموعة صور من الاجتماع

لحي سكني كبير من 1500 وحدة سكنية ، ومنطقة صناعية لوائية ضخمة، وبارك على مساحة 180 دونماً وغيرها من المشاريع التي تُعنى بالمسكن وباحتياجات أهالي المدينة..هذه إنجازات لإدارة البلدية منذ أن تسلمت مهماتها قبل عامين. إنجازات أهم من تزفيت الشوارع وتصليح الكهرباء وإن كانت هذه أيضاَ مهمة، ربما لا يشعر بها المواطن إلى الآن لكن مع بلوغها سيرى فعلاً كم كبيرة هذه الانجازات"، بهذه الكلمات لخص رئيس بلدية شفاعمرو أمين عنبتاوي العرض المهني الذي قدمه عدد من المستشارين المهنيين أمام أعضاء البلدية، في اجتماع الأربعاء الماضي، عن سير بلورة الخريطة الهيكلية الجديدة للمدينة وتخطيط العديد من المشاريع العمرانية خصوصاً في المنطقة الشرقية من المدينة من حي سكني عصري وبركة سباحة ومنطقة صناعية.
وأضاف عنبتاوي: "حرصنا منذ البداية على الاستعانة بمهنيين ليكون العمل مدروساً..والتخطيط والمصادقة عليه من الجهات المختصة يحتاجان إلى الوقت لكننا بلغنا مراحل قبل أخيرة وحققنا العديد من طلباتنا المتعلقة بتطوير المدينة". وأعرب الرئيس عن أمله في أن يزف للمواطنين خلال أسابيع بشرى بدء توزيع القسائم للأزواج الشابة في حي البصلية وحي الكرك على أن تتبعهما الأحياء الأخرى لاحقاً.

تقديم عارضة مصورة عما تم إنجازه حتى اليوم
وكان مدير مشروع المنطقة الصناعية يارون قمحي والمهندسة الاستشارية هناء حمدان - صليبا قدما أمام أعضاء المجلس البلدي عارضة مصورة عما تم إنجازه حتى اليوم.
 وأكدت صليبا "أن مسودة الخريطة الهيكلية الجديدة بلغت، بعد جلسة تمت هذا الأسبوع في اللجنة اللوائية، مرحلة تحضير الوثائق الأخيرة للجنة، متوقعةً أن تصادق اللجنة على إيداعها حتى نهاية هذا العام لتنشرها على الجمهور لتمكينه من تقديم ملاحظاته واعتراضاته" .
وأضافت "أن مساحة مسطح البناء بحسب مسودة الخريطة ستبلغ 15500 دونم، أي بزيادة نحو 40 في المئة على المساحة الحالية. وأشارت إلى الإضافات التي تمت في مناطق مختلفة منها شمال غرب المدينة، (سفتعادة) وشرقها ("منطقة الطيبة") وجنوبها وإقامة المنطقة الصناعية اللوائية والحي السكني الجديد. وتابعت أن البلدية بدأت العمل على توسيع مسطح النفوذ أيضاً" .
من جهته، قدم مدير مشروع المنطقة الصناعية اللوائية يارون قمحي تلخيصاً (في عارضة محوسبة) حول ما تم إنجازه حتى اليوم والمخطط لتنفيذه خلال العام المقبل. وتحدث بدايةً عن مشروع إقامة بنية تحتية لمناطق صناعية في المدينة، من خلال تحويل وتأهيل أراض حكومية وخاصة للتطوير الصناعي، وتحسين جودة المصانع القائمة ودفع مبادرات جديدة وجذب مستثمرين جدد ومشاريع صناعية جديدة تؤثر ايجابياً على حجم التشغيل في المدينة من خلال التركيز على تشغيل أكاديميين. ومن الأهداف أيضاً إخراج المصانع من المناطق السكنية لمنطقة صناعية عصرية كنموذج ناجح يُحتذى.
وأضاف "أن المخطط هو أن توفر هذه المشاريع بين 7 إلى 10 آلاف مكان عمل نوعي في الصناعة والتجارة والخدمات المتعلقة بها، ما يعني درّ دخل بـ5-8 مليون شيكل على صندوق البلدية من بيع الأرض و20-25 مليون شيكل دخل سنوي للبلدية من الأرنونا" .
وأشار قمحي إلى ما تم إنجازه حتى الآن بشأن تطوير المنطقة الصناعية الحالية (3 مليون شيكل) ومصادقة الحكومة المصغرة للشؤون الاقتصادية على شمل شفاعمرو ضمن المدن التي يتم فيها تسريع إقرار مخططاتها بما في ذلك مخطط المنطقة الصناعية الجديدة والحي السكني الجديد شرق المدينة (1500 وحدة سكنية). وأشار أيضاً إلى أن "صندوق الكسارات" سيبدأ، على حسابه (مدخول شفاعمرو من الكسارات) بتسوية الأرض للتمهيد للمنطقة الصناعية من دون انتظار المصادقة النهائية على المخطط.
وأشار قمحي إلى إقامة الشركة الاقتصادية التي بلغت مراحل اختيار رئيس لها، والاتفاق حول تسريع ربط الغاز الطبيعي بالمصانع التي تحتاج إليه. كما أطلع الحضور على الخطوات التي اتخذت لدمج شفاعمرو في المخططات الحكومية لتطوير الجليل.
 وشرح قمحي عن الأهداف للعام المقبل ومنها تجنيد ميزانيات لتطوير البنى التحتية في امنطقة الصناعية اللوائية (منطقة الكسارة القديمة) وتفعيل خطة تسويق للمبادرين والصناعيين وتنظيم التواصل بين مبادرين وأصحاب أراض للتطوير المشترك، وإقامة مديرية في المنطقة الصناعية، وإتمام تحسين المنطقة الصناعية الحالية وحملة تنظيف واسعة فيها ومتابعتها، وإقامة حديقة تكنولوجية.
وأكد قمحي أن الاتصالات جارية على قدم وساق مع مستثمرين كبار وشركات رائدة بشكل عام وفي مجال الهايتك بشكل خاص.
كما تحدث يشاي سوريك من "صندوق بورتلاند" فأشار إلى أن الوزارات المختلفة تنظر بايجابية لشفاعمرو مدينةً مركزية بفعل موقعها الجغرافي المتميز، وعليه فإن الصندوق مقتنع ومتحمس جداً لدعم شفاعمرو وواثق من إمكانية تقدمها وتحولها لمدينة مركزية في المنطقة.


لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق